انتقل الى عفو الله ورحمته …الفنان الأمازيغي عموري مبارك يومه السبت 14 فبراير 2015 بالدار البيضاء ..

ولد الراحل  سنة 1951 في احدى القرى القريبة من مدينة تارودانت وتررعرع ونشا بمدينة تارودانت التي قضى فيها اكثر من نصف عمره وعرف بتواضعه وبساطته وابتسامته الدائمة وتعرفه الساكنة كفنان يعزف على القيثار   بمجموعة سوس فايف  المشكلة انذاك من مجموعة من شباب المدينة …ثم التحق بعد ذلك بمجموعة اوسمان الامازيغية ..ليقوم بعد ذلك بالغناء الفردي ..

ولقد ساهم رجمه الله في عصرنة وتطوير الفن والاعنية الامازيغية وابدع في الحانه وغنائه ..وخلف رصيدا مهما في مجال اهتمامه

نسال الله له الرحمة والمغفرة والجنة ونعزي كل المثقين والفنانين والجمهور المغربي كما نعزي اسرته الصغيرة ومعارفه ومحبية بتارودانت ومسقط راسه