تارودانت اﻻثنين 2 مارس 2015

في الجمع التابيني للمناضل الراحل سي محمد اسكيري الذي حضرته نخب من المناضلين النقابيين بالمدينة والجهة والسياسيين واﻻعلا ميين والحقوقيين

واﻻصدقاء واﻻسرة والفقهاء ..حيث قرئت سلكة القران الكريم ثم القى اﻻ خ باشعا كلمة باسم نقابة الفدرالية الديموقراطية للشغل واﻻخ جبري كلمة باسم اﻻتحاد

اﻻشتراكي ثم القى المتوكل مصطفى موعظة تحدث فيها عن ا ﻻ سلام دين اﻻيمان والعمل في ارتباط بين حقيقة اﻻيمان ومصداقية وصدقية العمل…وضرب مثلا

باﻻخ اسكيري الذي يعتبر مناضلا مرتبطا بقضايا الشغيلة والمواطنين ..يعمل بجد واخلا ص ونكران ذاث …ثم اختتم اللقاء بالقران ورفع الدعاء بالرحمة والمغفرة والجنة

للراحل….والصبر الجميل للاسرة الصغيرة والكبيرة.

10429486_807651095982965_1133445188447147447_n1658697_930661926945363_960641309881154026_o10959841_807650902649651_1007699417362763584_n10985285_807650865982988_3165508482404596602_n11043212_807650769316331_3994352978493475575_n997019_930660710278818_3064163969779071430_n11047925_837189946327692_3214745284168430684_n  كتب الاخ يونس اسكيري بصفحته على الفيس بوك  معلقا على الابن الاصغر للراحل سي محمد “…كنت رجلاً عظيما و تركت لنا خليفتك يشبهك في كل شيء حتى التصرفات و ردود أفعاله. نحبك و لازلنا نحبك و سنيقى نحبك إلى أبد الآبدين….”

10668689_930660413612181_485921017253987803_o