.

محمد صبري النقابي المتميز الذي ساهم في تأسيس النقابة الوطنية للتعليم..


انتقل إلى عفو الله يوم الاثنين 16 مارس 2015 المناضل سي محمد صبري بعد مرض عضال لم ينفع معه علاج بسبب الحادثة التي وقعت له  يوم 11 نونبر 2014…


…محمد صبري من جيل النقابيين الذين ساهموا في تأسيس النقابة الوطنية للتعليم (ف دش ) سنة 1966و الذي كان في فترة معينة كاتبا عاما لهذه النقابة بعد الكاتب العام الأول للنقابة الأخ محمد الضمضومي وبعده الفقيد سي عبد الرحمان شناف الكاتب العام الثالث للنقابة.


…كان دائما حاضرا يؤطر الشغيلة المغربية ويكونها، وكأني به وبهم أصحاب رسالة نبيلة أخذوا على عاتقهم أداءها وأدوها بالفعل وأدوا عنها ثمنا من حريتهم وصحتهم وواجباتهم العائلية .


…ويكفي أن نتذكر بعض التواريخ الموشومة في ذاكرة الشغيلة المغربية وذاكرة الشعب المغربي، 30 مارس 1979 و 10-11 أبريل 1979 و20 يونيو 1981، وهي تواريخ لإضرابات بطولية وجهت بالقمع والتضييق والاعتقال والطرد من العمل، ومع ذلك صمدت النقابة الوطنية للتعليم(ف د ش) وصمد مناضلاتها ومناضلوها مواصلين السير لبناء المشروع الذي حلموا به و الذي أصبح واقعا يثير الإعجاب و التقدير داخل المغرب و خارجه .


…كان الفقيد محمد صبري مناضلا ملتزما بقضايا الشغيلة المغربية بصفة عامة بالشغيلة التعليمية بصفة خاصة. كما اشتغل في دائرة سابر يس لتوزيع الجرائد بالمغرب…
وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم أعضاء وعضوات المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) نيابة عن الشغيلة التعليمية الفيدرالية بأحر التعازي إلى زوجته الأخت فاطمة تازوت والى أبنائه وكافة أفراد الأسرة راجين من العلي القدير أن يلهم الجميع الصبر والسلوان وللفقيد المغفرة والرضوان. وإنا لله وإنا إليه راجعون..


وسيورى جثمان الفقيد غدا الثلاثاء 17 مارس 2015 بعد صلاة العصر بمقبرة الشهداء بمدينة الدار البيضاء..


المكتب الوطني
دائرة الإعلام والتواصل

*عن صفحة الاخ ادريس السالك الفيسبوكية

16 مارس 2015