رسالة من السيدة إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو:

لعل معرفة التاريخ واستحضار ذكرى الجرائم الماضية يتيحان لنا بناء مستقبل يعمّه السلام، بوصفه ترياقاً للكراهية والأحكام المسبقة. من هذا المنطلق، يكرّس اليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري هذا العام لصون ذكرى تجارة الرقيق. فما انفكت اليونسكو تسعى منذ سنوات عديدة إلى نشر تعليم تاريخ الرق وتجارة الرقيق اللذين اعتُرف في عام 2001 بأنهما جريمتان ضد الإنسانية. ولا بد من هدم الصور النمطية والأحكام المسبقة التي بررت استغلال البشر لأمثالهم من بني البشر، والتي ما زالت قائمة حتى يومنا هذا، مرتكزة على أساس الجهل والكراهية، ومتخذة شتى أشكال التمييز العنصري وكراهية الأجانب ونبذ الآخر. 

ولدينا قناعة بأننا إذا نفذنا برامج تربوية وثقافية، مثل برنامج طريق الرقيق، و”تاريخ أفريقيا العام”، وإذا حفظنا التراث الوثائقي لذاكرة العالم، فسوف نستنتج ما يلي: لئن كانت الجريمة قد عبأت عدداً من الأمم، فلا بد أن تكون ذكراها اليوم قادرة، في حركة عكسية، على إحداث تقارب بين الأمم، وتسليط الضوء على الروابط التي نشأت بين الشعوب في مسار لا رجعة فيه. هذه الرسالة أساسية في يومنا هذا لمساعدتنا على العيش معاً في مجتمعاتنا المتعددة الثقافات، وهي تحديداً الرسالة التي حملها العقد الدولي للمتحدرين من أصل أفريقي.

أما واجبنا فهو في المقام الأول أن نذكّر بأنّ في مآسي الماضي تتجلّى أيضاً الشجاعة والإصرار لدى الشعوب التي أعلت كرامة الإنسان من خلال مكافحة الاضطهاد وصولاً إلى إلغاء الرق. ونحن مدينون لها إلى ما لا نهاية، وينبغي أن تكون هذه الإرادة منارة يُهتدى بها في الحرب ضد أشكال الاستعباد والاضطهاد والتمييز العصرية. ويظهر من مبادرات التحالف الدولي للمدن لمناهضة العنصرية أن إحراز تقدم هام في مكافحة العنصرية والتمييز ممكن من خلال اعتماد سياسات محلية أكثر فعالية لمكافحة التمييز.

وفيما تدشن الأمم المتحدة النصب التذكاري الدائم تخليداً لذكرى ضحايا الرق وتجارة الرقيق، يبقى تناقل التاريخ البوصلة التي ترشدنا على طريق المستقبل وتساعدنا على بناء السلام في عقول الرجال والنساء. فما من محرّك أقوى من هذا التناقل للمضي قُدماً في صون الكرامة والحرية. وهذا هو مفاد كلمات توسان لوفرتور، أبرز طرف فاعل في الثورة التي انتصر فيها الرقيق في هايتي في عام 1791: “ولدت عبداً، لكن الطبيعة نفحت فيّ روح رجل حرّ.”

 نص الرسالة PDF   الرابط     *232183a(1

 المديرةالعامة للليونسكو