عرض كل الاختلالات والتجاوزات للنائب الاقليمي للوزارة واتخاد الاجراءات اللازمة..

عقد المكتب الاقليمي للنقابة الوطنية للتعليم اجتماعه العادي يومه الثلاثاء 31 مارس 2015 و تدارس اعضاء المكتب تطورات عدد من الملفات المفتوحة على ضوء زيارة لجن جهوية للوقوف على حيثيات نزاعات سبق للمكتب الجهوي ان وضعها امام انظار السيد مدير اكاديمية دكالة-عبدة ، واخرى لا زالت تنتظر التقصي كما اتخذ المكتب الاقليمي قرارات في شان عدد من الاجراءات التي سيعمل على اطلاقها و عليه فان المكتب الاقليمي للنقابة الوطنية للتعليم يعلن للرأي العام ما يلي :

-انجزت اللجنة الجهوية لتنسيق التفتيش تقريرا مفصلا عن الاوضاع بثانوية 30 يوليوز التاهيلية رفعته الى السيد مدير الاكاديمية بتاريخ 26 فبراير الماضي تضمن اختلالات و تجاوزات خطيرة تتحمل ادارة المؤسسة و النيابة الاقليمية مسؤوليتها و منها :

*تزوير نقط المراقبة المستمرة لمادة الترجمة

*اعداد 27 تقرير يومي مزورمن طرف الحارس العام على مطبوعات تعود لثانوية سيدي بنور و ادلاء محررها ببيان كاذب حيث ادعى انه يستعمل هذا المطبوع باعتبار اشتغاله من قبل بثانوية سيدي بنور

*تلاعب الادارة ببيانات شهادة طبية لفائدة تلميذة حتى يتوافق تاريخها مع تاريخ اجراء احد فروض المراقبة المستمرة

*انجاز رئيس المؤسسة لتقرير في شان استاذة بتاريخ 27 دجنبر 2014 يستند فيه على تقرير يومي للحارس العام مؤرخ ب 29 دجنبر 2014

*استصدار تقرير من لدى رئيس جمعية الاباء مؤرخ ب 3 نونبر 2014 يدعي من خلاله الرئيس استناده على شكايتين لوليي امر تلميذين احدى الشكايتان مؤرخة ب 7 يناير 2015 و مسجلة بمكتب ظبط النيابة بتاريخ سابق هو 31 دجنبر 2014 و الشكايتان غير موجهتان لمكتب الجمعية بل تم وضعهما من طرف النيابة رهن اشارة رئيس الجمعية لاعداد تقرير في شان استاذة و ما يبرز الوجه المفضوح للعبة هو كون الاستاذة المعنية بهذه الشكاية لم تتسلم جدول حصص بمهمة التدريس حتى 24 نونبر 2014 و نتج عن هذا استقالة كل اعضاء مكتب جمعية الاباء احتجاجا على انخراط رئيس الجمعية في حبك مؤامرة تحت “رعاية ” النائب الاقليمي.

*تجاوز النائب الاقليمي للياقة المطلوبة في اعداد التقارير و المراسلات الادارية باستعمال صيغ و تعبيرات تنهل من قاموس الشارع مما حول عددا من الوثائق الى نشرات سب و قذف علنيين وفي وثائق رسمية .

*خرق النيابة و ادارة المؤسسة للمقرر الوزاري المنظم للسنة الدراسية بعدما تعمدا حذف مادة دراسية و اسناد مهام ادارية لاستاذة .

_قامت لجنة جهوية اخرى بزيارة اعدادية الفضيلة يوم 23 مارس 2015 بتكليف من السيد مدير الاكاديمية حيث وقفت على الوضعية غير القانونية لمساعد تقني جعل منه النائب الاقليمي شبحا وجمد اكثر من 14 تقرير منجز في حقه ،ولازال المعني بالامر مسترسلا في تجاوزاته و تملصه من اداء مهامه بشكل يدعو للاستغراب و يؤكد وجود مدبر خفي يهدف لخلق الفتن و يستهدف ادارة هذه المؤسسة.

-و فيما يخص الاجراءات المتخذة من طرف المكتب الاقليمي للنقابة الوطنية للتعليم فقد تقرر :

*التوجه للقضاء الاداري من اجل الطعن في قرارات ادارية وانجاز محضر معاينة و استجواب لرفع شكايات في شان التزوير و اعداد وثائق ببيانات غير صحيحة و السب و القذف .

*تنظيم ندوة صحفية بمدينة سيدي بنور لتقديم تفاصيل اضافية للراي العام حول هذه الملفات و اخرى تهم التلاعب في مساطر التغيب و الانقطاع عن العمل و الرخص و تزوير امتحان اشهادي.

كما تقرر رفع تقارير جديدة الى المصالح المركزية و الجهوية لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني.

سيدي بنور في : 31 مارس 2015