من بين ما نبه اليه المندوب السامي  أن ظاهرة البطالة  سجلت لدى الشباب البالغين من العمر ما بين 15 و 24 سنة نسبة  21,3 بالمئة  ، و 39,1 بالمئة في صفوف الحضريين منهم،..

كما ان  ثمانية عاطلين من بين عشرة اي (78,1 بالمئة) هم حضريون، وحوالي  الثلثين (62,9 بالمئة) تتراوح أعمارهم ما بين 15 و 29 سنة، وأكثر من ربع العاطلين (27,6 بالمئة) حاصلون على شهادة ذات مستوى عالي، وما يقارب النصف ( 49,7 بالمئة) لم يسبق لهم أن اشتغلوا، وما يقارب ستة من بين عشرة (61,4 بالمئة) تعادل أو تفوق مدة بطالتهم السنة…

من ناحية أخرى، فإن قرابة ربع العاطلين (24,8 بالمئة)  اصبحوا عاطلين بسبب الطرد او التسريح  بتوقف المؤسسة المشغلة لهم …

وأشارت المندوبية إلى أن معدل الشغل الناقص انتقل من 9,5 بالمئة إلى 9,9 بالمئة على المستوى الوطني، وانتقل من 9,1 بالمئة إلى 9,3 بالمئة بالوسط الحضري، ومن 9,9 بالمئة إلى 10,5 بالمئة بالوسط القروي، مسجلة أن حجم النشيطين المشتغلين في حالة شغل ناقص ارتفع ، ما بين الفترتين، من 975 ألف إلى مليون و 40 ألف شخص ، أي من 466 ألف إلى 502 ألف شخص بالوسط الحضري ومن 509 ألف إلى 538 ألف بالوسط القروي…