نقتبس من كلمة   ادريس لشكر  بالمؤتمر الاقيمي  للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية   ببرشيد…الفقرتين التاليتين والتي يطرح من خلالهما خرقا حكوميا

لمقتضيات  الدستور..

« أتوجه الى رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران كي يقرأ الدستور جيدا ، فإنك مع أغلبيتك لم تقرأوه جيدا ، وما وقع في جلسة مجلس النواب مؤخرا يعتبر مهزلة بكل

المقاييس، ووصمة عار

على جبين رئيس الحكومة بنكيران وحكومته وهي سابقة في تاريخ البرلمان بهروبه من المساءلة الشهرية “…

واضاف ..كيف يجيز المجلس الدستوري  خرق الحكومة  للفصل 85 من الدستور الذي ينص على انه… «لا يتم التداول في مشاريع ومقترحات القوانين التنظيمية من

قبل مجلس النواب،

إلا بعد مضي عشرة أيام على وضعها لدى مكتبه، ووفق المسطرة المشار إليها في الفصل 84، وتتم المصادقة عليها نهائيا بالأغلبية المطلقة للأعضاء الحاضرين من

المجلس المذكور؛ غير

أنه إذا تعلق الأمر بمشروع أو بمقترح قانون تنظيمي يخص مجلس المستشارين أو الجماعات الترابية، فإن التصويت يتم بأغلبية أعضاء مجلس النواب. “