عن موقع DW

14 يونيو 2015

أصدرت محكمة في جنوب إفريقيا قرارا بمنع الرئيس السوداني عمر البشير مؤقتا من مغادرة البلاد طالما القضاء لم يبت في طلب المحكمة الجنائية الدولية باعتقاله، وفق حكم صدر اليوم الأحد (14 يونيو/حزيران2015). يأتي ذلك بعدما رفعت منظمة غير حكومية دعوى قضائية في هذا الشأن. وأفادت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي.) بأن محكمة في جنوب أفريقيا أمرت بمنع الرئيس السوداني من مغادرة البلاد التي يزورها للمشاركة في قمة الاتحاد الأفريقي. ونقلت الهيئة عن المحكمة أن “على البشير البقاء (في جنوب أفريقيا) لحين استماع المحكمة في وقت لاحق إلى طلب حول ما إذا كان يتعين تسليمه إلى المحكمة الجنائية الدولية”.

ويشارك عمر البشير في قمة للاتحاد الافريقي في جنوب إفريقيا، إلا أن المحكمة الجنائية الدولية دعت بريتوريا لإيقافه في إطار الملاحقات التي صدرت بحقه في 2009 لاتهامه بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية وأخرى في 2010 بتهمة ارتكاب إبادة في درافور، غربي السودان.

ش.ع/ ح.ز(د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)