أيها العمال ، أيتها العاملات ، يا جماهير شعبنا العظيم

في الوقت الذي كانت الجماهير تنتظر من حكومة الائتلاف الطبقي ترجمة و عودها إلى قرارات حقيقية لصالح الجماهير العمالية و الشعبية بزيادات عادلة في الأجور و التعويضات و إقرار سياسة خدمات اجتماعية في ميدان السكن و النقل و التشغيل و الصحة و التعليم ، طلعت علينا وكالة الأنباء الرسمية بالإعلان عن زيادة مهولة ، تعد الثالثة من نوعها في أقل من سنة واحدة ، شملت جميع مواد الاستهلاك الأساسية من سكر و زيت و طحين و زبدة وحليب و صابون و غبرها، سرعان ما عمت كل المواد المرتبطة بها أو المشتقة منها..


إن الزيادة الأخيرة إشعار خطير بإفلاس السياسة الحكومية و عجزها عن معالجة قضايا الجماهير الحيوية ، وهي ضربة قوية توجه إلى القدرة الشرائية لمجموع الكادحين من عمال و حرفيين و تجار..


إن الزيادة الأخيرة ابتزاز لا مشروع من قوت الجماهير و حلقة رهيبة في مسلسل التفقير و التجويع و القمع الاقتصادي و الاجتماعي


أيها العمال ، أيتها العاملات


إن الكونفدرالية الديمقراطية للشغل المدافع عن قضايا العمال و مجموع الجماهير الكادحة تدعوكم إلى التعبئة الشاملة لمواجهة هذه الأوضاع المتردية و الوقوف بحزم ضد سياسة التفقير و التجويع و العمل على فرض التراجع الفوري عن الزيادات الأخيرة في الأسعار و تلبية الملف المطلبي و خاصة..


ــ زيادة 50/ من الأجور بالنسبة لجميع الموظفين و المستخدمين
ــ رفع الحد الأدنى للأجور إلى 1200درهم
ــ ضمان الشغل لجميع العاطلين
ــ احترام الحريات النقابية و إرجاع جميع العمال المطرودين إلى عملهم ووقف حملة التسريح الفردي و الجماعي للعمال..


و المكتب التنفيذي يدعو كافة جماهير العمال للالتحاق بمقرات الكونفدرالية الديمقراطية للشغل يوم الأحد 7 يونيو 1981 على الساعة 10 صباحا للتعبير عن رفض الطبقة العاملة لسياسة التفقير الممنهج و عزمها على مقاومة هذه السياسة الطبقية و النضال ضد كل أشكال الاستغلال


المكتب التنفيذي
الدارالبيضاء في 4 يونيو 1981