مصطفى المتوكل / تارودانت

 الاحد 21 يونيو 2015

 نبدا بالقول نثمن ماقام به وزير الصحة …ونضيف اننا كمواطنين تتبعنا جميعا التغطية الاعلامية القبلية الخاصة باعداد الراي العام لتفهم وتبني  موقف والتحديات التي قد تواجه القرار  الرامي  الى  اخلاء فضاء بويا عمر  الذي كان يضم محتجزين ومحتجزات  مع تحويلهم   الى المستشفيات  التي تعذر على  الحكومة  ان  توفر لهم الكافي منها وان تكون  مجهزة ومؤطرة بالكفاءات اللازمة من اطباء وممرضين  متخصصين ..تحتوي على فضاءات رياضية وترفيهية وتاطيرية لتهيل المرضى  وجعلهم اجتماعيين ومندمجين مع محيطهم …بل واحداث مؤسسات تتوفر فيها كذلك كل شروط العيش الكريم والعلاج المنتظم بالنسبة للحالات التي يتعذر علاجها وتشكل خطورة بالغة ليس فقط على اسرهم بل على المجتمع …

والجميع يلاحظ بشوارع وفضاءات بعض  المدن  وحتى  البوادي  ان العديد من المواطنين والمواطنات يوجدون في وضعية نفسية جد متردية وقدرات عقلية مختلة واحيانا يكونون شبه عراة وقد يطارد قلة منهم  الناس مما يعرض امنهم وسلامتهم للاضرار ان لم يجدوا للمرضى المشردين ملجا يقيهم كل مكروه …

اننا    نريد   ان  نطرح  بعض الاسئلة بشكل علني حتى يسمعها السيد وزير الصحة وكل المؤسسات المعنية ..

لماذا اضطر اهل هؤلاء المرضى الى وضعهم بموقع بويا عمر وغيرها من المواقع المماثلة ؟  ..ولماذا لم تتمكن اصلا المؤسسات الصحية من احتضانهم ورعايتهم عندها ؟  ..وهل بالفعل المراكز الخاصة بهم بالوطن كافية لاستقبالهم وعلاجهم في اكمل الظروف وحتى ان تطلب الامر بقاءهم لديهم مدى الحياة ؟..وهل المستشفيات المغربية تتوفر على اجنحة كافية لاستيعاب كل الحالات وخاصة العدائيين والعنيفين والمزاجيين ولو استغرق  زمن مكوثهم طوال حياتهم ؟

اليس من الانسب ان تعمل الدولة على احداث مراكز متخصصة للعلاج وايواء المرضى  تتوفر على الامكانيات اللازمة لاستمرار العلاج والمراقبة والتاهيل النفسي والاجتماعي ..بعد انتهاء مدة العلاج الممكن ان تقوم به المستشفيات والتي يجب ضمان استمرار  استقبالها للحالات الجديدة التي يبلغ عنها او تحال عليها   ..فالشغيلة الصحية تعرف حق المعرفة ان الامكانيات المتوفرة غير كافية ولا متلائمة مع المتطلبات .. وان الحفاظ على كل المرضى النفسيين باجنحة لاتحتوي الا على اسرة محدودة امر فيه استحالة .. لهذا وفي حوار مع العديد من الاطر الصحية يؤكد الجميع على تخوفهم من فشل متوقع للمبادرة بسبب ان المستشفيات لن تستطيع استيعاب كل المحالين عليها ولا يمكن لها ان تجعلهم مقيمين باستمرار لديها ..

فما العمل  لتجنب تكرار فتح بويا عمر ومناطق مثله والتي تضمن على الاقل حجز المرضى ولو في ظروف غير معقولة ولا مقبولة انسانيا ؟؟