بمقر العمالة وتحت اشراف عناية السيد عامل جلالة الملك بعمالة تارودانت السيد فؤاد المحمدي ،انعقد اجتماع بين مكتب جمعية الوحدة على الساعة 11 صباحا بمشاركة تمثيلية من داخل المكتب وخارجه وبين عامل الاقليم و السيد الكاتب العام للعمالة والسيد رئيس المجلس البلدي والسيد المراقب العام للامن الوطني والسيد كومندار القوات المساعدة ورئيس قسم الشؤون الاقتصادية الاجتماعية بعمالة ..

unnamed

وقد جاء الاجتماع في اطار اللقاءات المستمرة وتكملة للحوار المفتوح مع جميع الاطراف..هذا وقد افتتح اللقاء عامل الاقليم بحيث تطرق لكل النقط التي سبق التوافق حولها والتي تهم تنظيم السوق باعتماد  نظام  داخلي ينظمه ويلزم جميع المرتفقين  ويساهم في تنظيم السير والجولان داخل السوق حسب الخريطة التي اتفقت عليها الجمعية مع رئيس المجلس البلدي والتي تضمن سيرا عاديا لزوار السوق..

اضافة الى ذلك تطرق عامل الاقليم الى امكانية الاشتغال عن طريق الشراكة لأجل هيكلة السوق وتحديثه وفق برنامج يقسم إلى اشطر تتشارك فيه عمالة تارودانت ،المبادرة الوطنية،المجلس البلدي وتجار وحرفيوا  السوق من خلال جمعيتهم.

وفي مستهل كلمة السيد رئيس المجلس البلدي مصطفى المتوكل أبدى رغبته القوية في المساهمة في هيكلة السوق وتطوير آلياته وطرق اشتغاله وتنظيمه وفق قانون داخلي تهيئ   الجمعية  مسودته برؤية كاملة لتحقيق  تنظيم الداخلي متميز ..،كما طرح مجموعة من الاشكاليات التي تحيط بمسألة تنظيم محيط السوق والتي ترتبط بداخله ..
وذكر من خلال معاينة ميدانية سابقة قام بها (السيد رئيس المجلس البلدي )مع اعضاء الجمعية  بالمشاريع المقترحة الأولية التي من شأنها المساعدة على تنظيم السوق  وهيكلة بعض فضاءاته .. واحداث  موقف للدراجات بسوق الدجاج وتبليطه ..إضافة إلى إمكانية تسوية وضعية سوق السكر وبنائه بشراكة مع التجار وفق دراسة و تصميم ينكب على إعدادهما المجلس البلدي ..

بعده أعطيت الكلمة للمراقب العام للأمن الوطني التي تناول فيها المسألة الأمنية التي تحسنت بشكل كبير خاصة بسوق جنان الجامع مع إبداء استعداده للمساهمة في كل ما يخدم الصالح العام وتطبيق تعليمات عامل الإقليم في هذا النحو..

أعطيت الكلمة لنائب رئيس الجمعية عبداللطيف بنشيخ الذي ابلغ الجميع نيابة عن باقي اعضاء الجمعية شكره الجزيل لما نالته مطالب الجمعية من اهمية بالغة لكل الاطراف الحاضرة .. وتقدم مكتب الجمعية بشهادة شكر وتهنئة للسيد عامل الإقليم لما ناله السوق من حظوة لديه وعناية واهتمام تؤكدها متابعته المباشرة والميدانية،وتساءل قبل تقديمه لمقترح حل عن تراجع الوضعية الخاصة بالتاجر خاصة تدني مؤشر الرواج التجاري الذي انعكس سلبا على التجار مما دفعهم إلى البحث عن شغل بديل وساق أمثلة على ذلك،وأكد أن رؤية الجمعية لا تقتصر عن كونها قوة اقتراحيه بل شريكا يمكن الاعتماد عليه في إنجاح المشاريع المشتركة ودعمها ماديا وتاطيريا،واقترح إضافة الى ماتقدم به عامل الإقليم ورئيس المجلس البلدي والمراقب العام للأمن الوطني أن يعمل الجميع على جعل سوق جنان الجامع تيمة خاصة به وخلق نقطة جذب داخله عن طريق تحسين واجهته وابتكار أشياء مساعدة لجذب الزوار.وتقدم بإشادة حول الدور الذي قامت به فرق الامن الوطني لتحسين الوضع الامني بالمدينة ككل وليس السوق وحده.
باقي المتدخلين اغنوا النقاش من داخل هذه المحاورالمذكورة،والتي تصب كلها وتتوحد مع رؤية العمالة والبلدية ورغبتهما القوية في ايجاد حلول جذرية للاشكالات المطروحة.

سوق

وتمخض عن هذا اللقاء الهام في هذا الشهر الأعظم مجموعة من التوصيات والمقترحات والتعليمات من بينها واهمها الزيارة الميدانية لعامل الاقليم الى سوق يوم الثلاثاء 30 يونيو 2015 رفقة رئيس المجلس البلدي والمراقب العام وكومندار القوات المساعدة ومكتب الجمعية.