اقدمت   عناصر الوحدة المدنية المنتمية للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية امن العيون على خطوة استفزازية خطيرة يتطلب الامر استجلاء من امر بها او حركها ومعرفة اهدافه ولمصلحة من ؟ وذلك  بمحاصرة مقر الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية  بشارع مكة بالعيون حوالي الساعة الحادية عشر والنصف ليلا من يوم  الخميس 02 يوليوز 2015.

وطال  الاستفزاز  بعض مناضليي الحزب ونقابة  الفيدرالية الديمقراطية للشغل  بالتمترس امام  باب المقر  لابراز منع الدخول والخروج ليصبح المقر  في حالة  حصار ..مع افتراض تطور الامور نظرا لتواجد قوات امنية متعددة في الاحتياط بمحيط المقر

 كما حل نائب والي أمن العيون “حسن أبو الذهب” و كذا العميد المركزي “أحمد كاية” بعين المكان  لتهدئة اوضاع  تسبب في خلقها افراد من الامن نفسه ..ولقد تقدم الاخ عبيدة موسى   الكاتب الإقليمي لحزب الاتحاد الاشتراكي بالعيون  بإحتجاج شفوي  على الحصار الأمني الممارس ضد الحزب ومقره ومناضليه  الذين تعرضوا لاستفزازات متعددة امام مقرهم  .. ولقد فوت الاتحاديون فرصة التصعيد على المستفزين بالتزامهم بالهدوء والحكمة ..

ونحن لايسعنا في هذا الاطار الا ان نستنكر هذا الاسلوب غير المقبول ونعتبره انزلاقا خطيرا في التعامل مع حزب القوات الشعبية وفي هذه الظرفية بالذاث ونعبر عن تضامننا مع اخوتنا بالعيون قيادة وقواعد وجماهير متعاطفة مع حزب القوات الشعبية …

وفي انتظار اصدار بيان من الاجهزة الحزبية وانتظار توضيح رسمي للسلطات الامنية نكتفي بالمعلومات اعلاه التي استقيناها من عين المكان

173201521203PM1-505x3001435890995