المحرر النقابي

بعد السؤال  الذي تقدمت به الدكتورة حسناء ابو زيد باسم الفريق الاشتراكي بمجلس النواب المغربي حلت يومه الخميس لجنة  من وزارية التربية الوطنية بنيابة التعليم بتارودانت لاجراء بحث وتحقيق في حيثيات وملابسات المشكل الذي وقع والقرار الغريب والمفاجئ الذي اتخذ باعتماد الفصل 73 والذي اعتبره المتتبعون والنقابيون به شطط في رد فعل الادارة وغياب الحكمة اللازمة لرفع التوثر الذي حصل من جراء تاخر اداء مستحقات الشغيلة التعليمية التي قامت  بمهام تستحق عليها تعويضات ولو كانت هزيلة جدا كما يعلم الجميع ..حيث اعتبروا الاحتجاج على حق ضئيل مسالة مبدا …والسؤال المطروح الان بتارودانت هل ستساهم اللجنة في رفع التوثر ومعالجة الاشكال الذي حصل بعد ان قامت الشغيلة بكل مهامها طوال السنة من تعليم التلاميذ ومساعدتهم وتاهيلهم وحراسة وتصحيح الامتحانات ؟؟ ..وهل هكذا يكافا الاساتذة في شهر رمضال وقبيل عيد الفطر وعطلة الاسر …؟؟

وننشر هنا نص السؤال الموجه للوزير …

“السيد الوزير المحترم

تلقى الفريق الاشتراكي بمجلس النواب بقلق كبير معطيات تفيد أن المداولات التي أجريت بالثانوية التأهيلية ابن سليمان الروداني بتارودانت شابتها خروقات خصوصا بعد رفض النائب الإقليمي الحوار مع الأساتذة المحتجين الذين قدموا للمركز المذكور يومه الأربعاء 15 يوليو 2015 للسهر على إنجاح هذه العملية مطالبين بضرورة صرف مستحقات الدورة العادية الجهوية والوطنية فووجهوا بتعنث النائب الإقليمي الذي صرح ان المداولات ستتم بالأساتذة او بدونهم وقام بعد ذلك باستدعاء بعض موظفي النيابة الإقليمية لتعويض الأساتذة الحاضرين.

لذا أسائلكم السيد الوزير المحترم عن مصداقية هذه المداولات التي مرت بدون الاساتذة الذين سهروا على عملية التصحيح بل أكثر من ذلك منعوا من توقيع محضر الخروج عقابا في خرق سافر لكل المساطر المنظمة للعملية.

وتفضلوا بقبول فائق التقدير والاحترام

  الامضاء *حسناء أبو زيد”