عن جريدة الاتحاد الاشتراكي

   الرباط: يوسف هناني

حمل ادريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية, أمس الأحد بالرباط, الحكومة الحالية عدم تحملها لمسؤوليتها كاملة لحماية الاستحقاقات الانتخابية المهنية الأخيرة.
ونبه الكاتب الأول في كلمته الافتتاحية لليوم الوطني الدراسي الخاص بالانتخابات الجماعية والجهوية بمقر الحزب، أن الحكومة التي يقودها عبد الاله بنكيران, أمين عام حزب العدالة والتنمية, لم تتحمل مسؤوليتها في محاربة الفساد الانتخابي الذي عاشته المكاتب الانتخابية.
وقال ادريس لشكر أن أهم مكسب بالنسبة لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في الانتخابات المهنية التي حصل فيها الحزب على 163 مقعدا من أصل 860 مرشحا، برهنت بشكل واضح على أن الاتحاد الاشتراكي حزب مؤسسات.
وأشار الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، في هذا اللقاء الذي حضره أعضاء المكتب السياسي وكتاب الأقاليم والجهات وأطر الحزب, إلى المكاسب المهمة التي حققها الحزب من أجل تطوير العملية الانتخابية ومساهمة الحزب في جعلها أكثر شفافية.
ودعا ادريس لشكر في السياق ذاته, كل الأقاليم والجهات الى التعبئة الشاملة من اجل إعداد جيد للانتخابات الجماعية والجهوية المقبلة في كل مراحلها ,بدءا من إيداع الترشيحات، التي تنطلق اليوم الاثنين مرورا بالحملة الانتخابية وعملية التصويت والإعلان عنها.
وشدد الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وهو يستعرض محاور ورشات هذا اليوم الدراسي الخاص بالانتخابات الجماعية والجهوية، على تطوير أداء المرشحين, سواء من خلال تمكينهم من استشارات قانونية ومعرفة بالقوانين المؤطرة للعملية الانتخابية ومعرفة أوجه صرف الاعتمادات المالية الخاصة بالاستحقاقات الجماعية والجهوية المقبلة وإمكانياتهم التواصلية لتتبع العملية الانتخابية.
وأكد إدريس لشكر، أن أمر التزكيات بخصوص الترشيح للانتخابات الجماعية والجهوية المقبلة موكول للكتابات الإقليمية والجهوية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية, مشيرا إلى أن قيادة الحزب لا تتدخل إلا في الحالات الخلافية حينما يطلب منها ذلك.
واعلن الكاتب الأول أن أشغال اليوم الدراسي حول الانتخابات الجماعية والجهوية يتزامن مع إطلاق موقع الكتروني تابع للحزب موضوعه الانتخابات وذلك لمسايرة التطور التكنولوجي الذي يعرفه المغرب في هذا المجال, وحرصا منه على الشفافية والفعالية في اتخاذ القرارات في حينها لما لذلك من أهمية تقييمية للعملية الانتخابية واستشرافية أيضا لكم المعطيات التي ستتحول إلى قاعدة معطيات انتخابية مهمة.
وتميزت أشغال هذا اليوم الدراسي، بتقديم عروض همت التصور الاستراتيجي للاتحاد الاشتراكي للنهوض بالحكامة الجهوية, وأيضا حول النظام المحاسباتي وكيفية الاشتغال على المالية وعرض حول التواصل والتبادل المعلوماتي وأيضا الإطار القانوني والاستشارات القانونية وأيضا تقديم دليل المرشح الذي يتضمن كل ما يهمه في كل مراحل العملية الانتخابية.

الاثنين 10 غشت 2015