نستحضر هذه الايام القولة المعبرة للقائد الوطني الاتحادي الكبير سي عبد الرحيم بوعبيد الذي خاطب المواطنين والمواطنات و التي اعلنها كتوجيه وتنبيه للجميع وذلك عندما التجأ العديد من المرشحين الى استعمال المال  من اجل شراء الاصوات وشراء الذمم ومحاولة الاستقطاب بوعود لتشغيل العديد بمقابل للدعاية لمرشح ما وحزبه ..بل منهم انذاك من كان يوزع الاحذية والالبسة والادوية ومواد التغذية وينظم الولائم ويعد بالتدخل عند السلطات وكل القطاعات الحكومية لحل مشاكل الشعب  لانه عنده نفوذ.. وان لديه القدرة لتحقيق كل البرامج والمشاريع في زمن قياسي ..انه تسويق لابتزاز الاصوات بالاوهام والتخيلات …

ونظرا لان الظاهرة كانت مثيرة للانتباه ومستفزة للجميع وبارزة امام الخاص والعام ..ورغم كل الشكايات والتنبيهات من حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية … فقد تفتقت سياسة الزعيم الفذ بـفتوى  سياسية مقاصدية مناسبة لافشال نوايا كل هؤلاء الذين يعتقدون ان بامكانهم  شراء الضمائر وتحقير الناس….

فقال مخاطبا الجماهير الشعبية في احد التجمعات الانتخابية وبالتلفزة المغربية ..  ” نقول … اموالهم حلال عليكم واصواتكم حرام عليهم ” …

رحم الله سي عبد الرحيم بوعبيد رحمة واسعة…

141259