انتقل الى عفو الله ورحمته   الفنان التشكيلي الروداني سي محمد اماهو الذي يعرض يوميا لوحاته الفنية قرب الباب الخلفي لمسجد الخرازة بتارودانت …ويعرف هذا الر صلاة الجنازة جل العصامي باخلاقه الطيبة وتواضعه ولطفه وهدوئه …ولقد تم دفنه هذا اليوم بمقبرة  باب الخميس بعد صلاة الجمعة  وصلاة الجنازة بمسجد فرق الاحباب

و بهذه المناسبة يتقدم  مكتب فرع الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بمدينة تارودانت باحر التعازي لكل اسرة الراحل اماهو والرحوم وصبري والنجاري وكل المعارف والاصدقاء …نسال الله للراحل الرحمة والمغفرة والجنة