طوال يوم التصويت فوجئ العديد من الناخبين والناخبات بعدم وجود اسمائهم بلوائح الانتخابات  ..حيث اجيب عن اسئلتهم بانهم غير مسجلين او شطب عليهم او بسبب اخطاء … ولقد شملت هذه العملية اسرا باكملها …وفي حالات البعض منها …مع العلم انهم صوتوا  في كل الاستحقاقات السابقة …ورغم ان اللجنة المكلفة بمراجعة اللوائح قررت التشطيب على الوفيات فان العديد منها لم يتم التشطيب عليهم وفي حالات شطب على افراد من اسرتهم يعملون ويقطنون بتارودانت ..ولقد خلق هذا الامر اضطرابا عند كل المعنيين به مما ادى الى حرمانهم من حقهم ..وفي قراءة لبعض الاسماء والاسر المعنية يتبن ان لها علاقة ببعض المرشحين ضمن لائحة الوردة ؟؟

اما الاختلال الاخر فهو منع كل من ادلى بجواز السفر او رخصة السياقة الحديثة من التصويت بمبرر ان الوثيقة الشخصية الوحيدة المطلوب اعتمادها هي بطاقة التعريف الوطنية ..فتبين ان عدة مناطق بالاقليم وخارجه تفهمت وضعية الحالات ولم تحرمهم من التصويت لحجية الوثائق الرسمية المدلى بها .. واستمر المنع الى قبيل ساعة من اغلاق المكاتب مما فوت الفرصة على نسبة لايستهان بها ..