الرباط ( إينا) –

كشفت الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية في المغرب، أن 10 ملايين مغربي ومغربية ما زالوا يعانون من الأمية.
ودعت الوكالة، وهي هيئة حكومية أحدثت قبل سنتين، في بيان أصدرته بمناسبة اليوم العالمي لمحو الأمية، إلى تسريع وتيرة العمل للقضاء على الأمية نهائيا في أفق سنة 2024 تحقيقا لأهداف العقد العربي لمحو الأمية.
ويشير آخر إحصاء للسكان في المغرب، أعلنت نتائجه بداية 2015، أن عدد سكان البلاد يقارب 34 مليونا، وهو ما يعني أن قرابة ثلث السكان أميون، وهو ما يكبد المغرب خسارة تقدر بنسبة 1,5% من الناتج الداخلي الإجمالي .
وكانت دراسة وطنية تم إنجازها في 2012 كشفت أن نسبة الأمية لدى المغاربة الذين تتراوح أعمارهم بين 10 سنوات وأكثر تبلغ 28%، وترتفع هذه النسبة إلى 38% من السكان البالغين 15 سنة فما فوق، فيما تعاني نصف المغربيات فوق سن 15 سنة  من الأمية.
ورغم استفادة ستة ملايين مغربي من برامج مكافحة الأمية خلال السنوات العشر الأخيرة، وبلوغ عدد المستفيدين 735 ألفا خلال 2012، يظل الهدف المنشود صعب المنال، وتسابق الحكومة الزمن لبلوغ مليون مستفيد سنويا بحلول2016م.

(انتهى)
ع م / ز س/ ح ص

  •  النص ماخوذ عن  موقع وكالة الانباء الاسلامية الدولية
  •              نشر  بالموقع 10 شتنبر 2015