بعد ترويج اخبار بتغيير الناطق الرسمي لحزب الاستقلال  من طرف عدة منابر اعلامية  نشر الموقع الرسمي لحزب الاستقلال الخبر التالي.

“…يبدو أن مسؤولي بعض المنابر الإعلامية،يستهويهم ترويج الإشاعات والأخبار الزائفة،وبالخصوص تلك التي راجت صبيحة يوم الاثنين 14 شتنبر 2015 ببعض المنابرالإلكترونية،وتحدثت عن التوقيف المزعوم لعدد من قيادات الحزب ومناضليه وهو خبر عار من الصحة،وعن تعيين الأخت كنزة الغالي كناطقة رسمية باسم حزب الاستقلال،في حين أن الأمر  يتعلق بكونها ناطقة رسمية باسم مستشاري حزب الاستقلال بجهة فاس-مكناس في هذه المرحلة بالضبط.
ويؤكد المركز العام لحزب الاستقلال أن الأخ عادل بنحمزة عضو اللجنة التنفيذية للحزب،يعتبر الناطق الرسمي باسم حزب الاستقلال منذ أن تم انتخابه في المؤتمر الوطني الأخير وتكليفه بهذه المهمة،التي تخول له تصريف مواقف وتوجهات الحزب على كافة المنابر الإعلامية المرئية منها والمسموعة،والمكتوبة بنوعيها الورقي والإلكتروني…”