نشر الاخ الحيمري البشير ‎‏بصفحته الفيسبوكية مقالا يهم الديبلوماسية الرسمية وغيرها  ننشره كاملا

Himri Elbachir‎‏

 

السفيرة المغربية تتغيب مرة أخرى عن مؤتمر الحزب الإشتراكي الديمقراطي الدنماركي المنعقد في مدينة أولبورغ يومي السبت والأحد 19و20 شتنبر
حضر السفراء المعتمدون في الدنمارك والأحزاب الإشتراكية الصديقة العربية منها بحيث شارك وفد من حركة فتح الفلسطينية وغاب الإتحاد الإشتراكي الذي شارك السنة الماضية
تميز مؤتمر هذه السنة بحضورممثل جبهة البوليزاريو الذي استطاع إقناع السياسيين في هذا الحزب وهذا يشكل تطور خطير في موقف الدنمارك للوزن الكبير الذي يتميز به الحزب الإشتراكي الدنماركي في التأثير على القرارات فيما يخص قضية الصحراء
غياب الدبلوماسية الرسمية والدبلوماسية الموازية بسب حل المنتدى المغربي الدنماركي والصراع الذي لازال قائما بينا الطابور الخامس وتيار لا يختلف عنه في الطموح جماعة من الإنتهازيين فاقدة للشرعية ويتأكد مرة أخرى أن تدبير ملف القضية الوطنية في أيدي غير أمينة
آن الأوان للتحرك من أجل وحدة وطنية لمواجهة خصوم الوحدة الوطنية الذين بدأوا بالتغلغل حتى داخل الأحزاب التي امتنعت بالأمس الإعتراف بالجمهورية الصحراوية في البرلمان الدنماركي السنة الماضية هذا الموقف الذي لعبت فيه الدبلوماسية الموازية دورا مهما
مستقبل القضية الوطنية في الدنمارك يبدو صعبا للغاية في غياب دبلوماسية رسمية وموازية وفي انحراف مواقف عدة أحزاب دنماركية فيما يخص قضية الصحراء وتضامنها مع الإنفصاليين.

12042648_10206825787459537_8432387008284548665_n