* عن موقع الامم المتحدة

 الجمعة 25 شتنبر 2015

قال السيد آنتوني ليك، المدير التنفيذي لليونيسف، في بيان حول تبني أهداف التنمية المستدامة إن القرارات التي قوبلت بالترحاب اليوم تمثل انتهاء عملية – وابتداء أخرى. وتعد دافعا لتحويل الالتزامات إلى عمل.

وأضاف “سنقيس التقدم الذي حققناه؛ صحيح أننا سنقيسه من خلال الإحصاءات، ولكن المقياس الحقيقي سيكون من خلال كل طفل يُنتَشل من الفقر، وكل أم تضع مولودها بسلام، وكل بنت لا تفقد طفولتها بسبب الزواج المبكر.” وختم ليك بيانه بقوله، “بمساعدتنا للأطفال الأقل حظا اليوم – وبإعطائهم فرصة عادلة في الحياة – نساعد في كسر قيود الفقر المدقع غدا”. وتمثل أهداف التنمية المستدامة خطة عمل عالمية طموحة ، تهدف إلى القضاء على الفقر المدقع والجوع، وتوفير التعليم للجميع مدى الحياة، وحماية الكوكب وتعزيز المجتمعات الشاملة والمسالمة. وهي تبني على الالتزامات نحو الأطفال في مجالات الفقر والتغذية والصحة والتعليم والمياه والصرف الصحي والمساواة بين الجنسين التي وردت في سالفتها؛ الأهداف الإنمائية للألفية. وتتضمن أهداف التنمية المستدامة أهدافا وغايات جديدة تتعلق بحماية الطفل والتعليم في مرحلة الطفولة المبكرة والحد من اللامساواة.