المقال منقول عن موقع  “الكومبس ” السيويدي.

الكومبس – ستوكهولم: هددت المغرب بمقاطعة الشركات السويدية بسبب الضجة التي أثيرت مؤخرا حول موقف السويد من النزاع في الصحراء الغربية.

وذكر التلفزيون السويدي، أن الحكومة المغربية لديها فهم حول أن السويد تقوم بحملة لمقاطعة البضائع الواردة من الصحراء الغربية التي تسيطر المغرب عليها منذ العام 1975، وتعتبرها أرضا مغربية.

وقال بيان صادر عن الحكومة في الرباط بعد إجتماع لمجلس الوزراء، يوم أمس، “نتجه نحو مقاطعة الشركات السويدية وفقاً لمبدأ المعاملة بالمثل بعد حملات مماثلة في مقاطعة الشركات المغربية”.

وكانت السلطات المغربية قد أوقفت، الإثنين الماضي، إنشاء أول متجر إيكيا في البلاد، بسبب عدم وجود رخصة بذلك، بحسب ما تحدثت به المصادر الرسمية، الا أن موقعاً إخبارياً مقرباً من العائلة المغربية المالكة، قال إن الوقف جاء إنتقاما من مخططات السويد للإعتراف بالصحراء الغربية، فيما نفت وزارة الخارجية السويدية أن ذلك هو السبب.

ووفقاً لوزيرة الخارجية مارغوت والستروم، فأن موقف السويد من الصحراء الغربية سيكون خاضعا للمراجعة الداخلية.

وقال السكرتير الصحفي لوالستروم لوكالة الإنباء السويدية، إن مسألة الإعتراف ليست الآن على الطاولة، الأمر الذي تحدث به أيضاً رئيس الحكومة ستيفان لوفين في شهر آذار/ مارس من العام الجاري.