*عن صفحة الفيس بوك الخاصة بالاستاذ عجاب مصطفى

ليل يوم السبت 24 اكتوبر 2015

ساحة الامم وشارع محمد الخامس بطنجة هذا المساء، عشرات الآلاف يحتشدون احتجاجا على غلاء فواتير الماء والكهرباء التي اشعلتها امانديس، بعد قرار الحكومة احتساب التعريفة على الشطر الأعلى للاستهلاك…

10256449_10207828479853524_8335203922631578337_n

كما أوردت بعض المواقع الالكترونية اخبارا عن اعتقال ما يناهز 10 مواطنين  من المشاركين في الاحتجاجات التي شهدتها طنجة بسبب  غلاء تكلفة استهلاك الماء والكهرباء  التي تعتمدها  شركة “أمانديس” ..ونتساءل مع الساكنة من الذي رخص للشركة تفرض على الناس اداء  اعلى تكلفة تعرفها المنطقة ..ولماذا تقف الحكومة تتعامل الحكومة بطريقة امنية مع الموضوع بانزال محتلف القوات والاليات الخاصة بالتدخل السريع ..ولم تبادر الى طمانة الناس وايقاف الاستخلاص الى حين ايجاد حل للاضرار التي الحقتها الشركة بالقدرة المالية للمواطنين الذين اثقلتهم ارسعار المرتفعة وصعوبة العيش …

ويطرح في علاقة بالموضوع اشكالية التدبير القانوني والمالي لما يعرف بالتدبير المفوض ..وتفويت ادارة قطاعات استراتيجية لشركات ربحية لاتولى بالا للاستقرار الاجتماعي وتوفير الخدمات بالتكلفة المحتملة …

ولتجنب اي تصعيد ونظرا للحشود الكبيرة التي التحقت بساحات وفضاءات التظاهر اضطرت القوات الامنية الى التراجع عن مواجهة المتظاهرين السلميين …

ولنا عودة للموضوع