عن الموقع الرسمي لمنظمة العفو الدولية ..

 

“بعد خمسين عاماً على اختطاف زعيم المعارضة المغربي البارز المهدي بن بركة واختفائه قسراً في باريس، تعرب منظمة العفو الدولية عن تضامنها المستمر مع عائلته وجماعات حقوق الإنسان المغربية في معرض مطالبتها بتحقيق العدالة وكشف تفاصيل الحقيقة وجبر الضرر. وتهيب المنظمة بالسلطات المغربية والفرنسية عدم ادخار جهد من أجل التحقيق بشكل شامل ومحايد في واقعة اختفاء المهدي بن بركة في ضوء ظهور تفاصيل جديدة مؤخراً.”

الذكرى 50 عن الاختفاء القسري واستشهاد بنبركة