هذا زمان القتلة
فتحسس رأسك..!
شاعرا في الرياض كنت
أو في باريز نادلا
قد تموت بالسيف
أو تموت بالقنبلة!
ودع حياتك قبل الخروج
وعانقها بعد الدخول
واطلب أن يحترموا فيك شروط المجزرة:
تكبير يليق بالمسلمين
قبل الذبح
والبسملة..!
لا تطلب شيئا آخر
لا تطلب أكثر..
أقصى ما عندهم لك
وضع اعتباري للأضحية
قل لا تذبحوني
و أخى ينظر إلي
ولا تذبحوني بدون محكمة!
هذا زمان القتلة
فتحسس رأسك..
قد تنحر وحيدا
في النجف أو
تقتل جماعة في
كربلا..

  • عن صفحته على الفيسبوك
  • الاثنين 23 نونبر 2015