توصلت ببيان من لجنة تنسيق تجمع فعاليات من الدول الإسكندنافية الخمسة هذا نصه…

نداء لجميع الجمعيات المغربية بالدنمارك و إسكندنافيا. من أجل الحفاظ على صورة المغربي بالدنمارك و الدول الإسكندنافية ولدعم السياسة التي ينهجها بلدنا في مجال التدبير الديني ..وعقب الأحداث الأخيرة التي وقعت في فرنسا و الإحصاء الرسمي الأخير في الدانمرك الذي صنف الجالية المغربية كثالث الجاليات اجراما نقترح اجتماعا تقييميا للمجلس الاسلامي المغربي بالدانمارك و المجلس الاسلامي المغربي باسكندنافيا و الذي مقره في الدانمرك، التقييم منذ التأسيس إلى الآن. و حصيلة السنوات التي مضت،كما يهم الجميع معرفة أين تصرف الميزانيات الضخمة التي تم تخصيصها لهذا المجلس والفريق المكون للمجلس والمؤهلات العلمية التي يحملونها. للعلم فمنذ تأسيس المجلس منذ 2008 لا احد يعرف التقارير المالية و لا الأدبية خصوصا و ان المجلس له أعضاء و حتى الأعضاء لا يسمح لهم بالاطلاع على اي شيئ… يهمنا كمغاربة تقييم تجربة مجلس أسس لتدبير الشأن الديني في الدول الإسكندنافية لجنة التنسيق مكونة من 12عضوا 2من السويد و2 من النرويج و2 من فلندا و2 من إسلندا و4 من الدنمارك لا بد من الإشارة في الأخير أن اجتماعا سيعلن عنه في القريب العاجل مع تحديد لمكان اللقاء..

  • الدانمارك : (ح .ب)
  • 27دجنبر2015