قرر أرباب سيارات الأجرة الصغيرة والكبيرة و سائقوها بأكادير تنظيم وقفة احتجاجية،صباح يوم الخميس 31 دجنبر2015،أمام مقر مركز تسجيل السيارات بالمدينة،وذلك احتجاجا على عرقلة تجديد البطاقة الرمادية من طرف المصلحة المخول لها قانونا القيام بذلك.
ودعا المهنيون في اجتماع لهم عقدوه بمدينة أكَادير،يوم الثلاثاء22 دجنبر2015،المسؤولين إلى إيجاد حل عاجل لهذا المشكل وكذلك لمشاكل القطاع العالقة،من خلال احترام وتنفيذ مراسلة وزير النقل الصادرة بتاريخ 12 نونبر2015،المتعلقة بتجديد البطائق الرمادية. هذا وأشار المحتجون في ذات الاجتماع إلى أن مصلحة تسجيل السيارات بمدينة أكادير تضع دائما مجموعة من العراقيل المجحفة وتفرض عددا من الشروط والوثائق التي يصعب الحصول عليها،وهذا ما يهدد أزيد من 400سائق سيارة أجرة من كلاالصنفين بأداء غرامة 1500 درهم وتوقيف سياراتهم.
كما انتقدوا بشدة سياسة الصمت التي تنهجها المديرية الجهوية للنقل والتجهيز و اللوجستيك،حيال ما يقع حاليا بمركز تسجيل السيارات بأكادير ،واستغربوا عدم تدخل المصالح المختصة بعمالة أكادير إداوتنان لحل المشكل.