الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

مكتب الفرع


البيان العام  لمجلس فرع الاتحاد الاشتراكي بمدينة تاودانت المنعقد تحت شعار ” دورة الوفاء لفكر ونضال الشهيد عمر بنجلون “.

1917054_957825247632215_411830765665635040_n

إنعقد   في جلستين 29 دجنبر 2015 و 8يناير 2016  2016مجلس فرع الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بمدينة تارودانت في ظرف إقليمي ووطني ودولي في غاية الحساسية والتعقيد مليئ بالازمات والاكراهات..تطال مختلف مجالات الحياة العامة تنعكس سلبا على الفئات المستضعفة والطبقات الشعبية و..:

*دوليا : يسجل تداخل خطير بين سياسات ومصالح القوى العالمية بالعالم الإسلامي والعربي وبين مصالح الحكام ومصالح القوى الظلامية من جهة والقوى الديموقراطية والشعوب المغلويبة على امرها من جهة أخرى ..فحتى الربيع الديمقراطي الذي علقت عليه امال عدة من اجل بناء دول ترتكز على الحقوق والقوانين العادلة والتنمية الشاملة وتكافؤ الفرص ..تعرض لمؤامرت الافشال والسطو والتحريف واثارة الفتن والنعرات والاقتتال ونشر الفكر التكفيري مما تسبب في اغراق مهول لمناطق كبيرة بالشرق الأوسط وبعض مناطق شمال افريقيا في متاهات اخلت بكل ضوابط التوازن لفائدة خصوم العالم العربي والإسلامي وتخذم الكيان الغاصب لارض فلسطين وقوى التسلط والاستغلال العالمي ..

*وطنيا : يسجل التراجعات المختلفة في المجال الحقوقي والديموقراطي والحريات التي خاضت من اجلها القوى الوطنية والديموقراطية والجماهير الشعبية نضالات وقدمت تضحيات كبرى من اجل انتزاعها ..كما استهدفت الإجهاز المتعمد بمبررات شعبوية وتضليلية على مكتسبات الجماهير الشعبية بالزيادات المتوالية في أسعار المواد والإقتطاعات المباشرة وغير المباشرة من أجور وتعويضات ومنح ..وتمرير ذلك بإصلاحات ترقيعية توزع صدقات تخرج الإصلاح المنشود عن اهدافة في تكريس لممارسات ما يطلق عليه تعسفا الإعانات والدعم الذي يرسم الفقر والتسول والتبعية للمانحين ..

-محليا : الإعتزازوالافتخار بكل النضالات والتضحيات التي قدمها حزبنا والقوى التقدمية والوطنية بمدينة تارودانت والمنطقة من اجل محاربة الاستبداد والتسلط وبناء وتقوية دور المجتمع المدني ويحيي عاليا كل الأجيال التي تناوبت وتعاقبت بصمود ونكران ذاث طوال الستينات الى اليوم …وينوه ويحيي التجربة الاتحادية الرائدة في المجال الحقوقي والجمعوي والنقابي والإعلامي وتسيير وتدبير الشأن المحلي تعلق الامر بحقبة الستينات او الفترة مابين 1992 الى 2015 والتي تميزت كلها بالالتزام القوي والواضح للدفاع عن مصالح الساكنة وانتزاع وإنجاز مكتسبات ومصالح متنوعة بهذه المدينة العزيزة وفقا للامكانيات والقدرات المتوفرة والممكن تحقيقها ..كما يجب التأكيد على ان الموقع الجديد الذي يتواجد به فريقنا الاتحادي بالجماعة الثرابية لتارودانت أي المعارضة البناءة والموضوعية سيتوجه الى إتمام واستكمال الاوراش والبرامج التنموية المهمة التي تم تسطيرها واعتمادها خلال التجربة السابقة ..والاستمرار في الدفاع ونصرة كل قضايا ساكنة تارودانت مع العمل على التقيد الجدي بالمقتضيات القانونية والدستورية التي تنظم وتضبط دور المعارضة بالجماعت الثرابية ..

وعليه فان مجلس الفرع في دورته العادية  :

* يؤكد على دعم كل المبادرات المغربية الرسمية والشعبية في اطار الدفاع عن الوحدة الثرابية  الكاملة والشاملة للمغرب وتثمين مبادرات حزبنا والقوى الحية في اطار الدبلوماسية الشعبية والموازية …

* يؤكد على تشبته بقيم العدالة والديموقراطية من اجل بناء دول الحق والقانون و الاقرار الفعلي لفلسفة حقوق الانسان بالمجتمع والمؤسسات الرسمية والمدنية ..وارساء كل الاليات الضامنة لاستمرارية وتكامل وتراكم المنجزات التي تفضي لبناء الدولة الحديثة والمتطورة والمتقدمة في كل مجالات الفعل الانساني ..وذلك بالاشراك الفعلي الشامل لكل الشعب المغربي في اليات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية..

* يؤكد على التعبئة والانحراط الكلي  لتنفيذ مقررات الحزب ومضامين وتوجهات خطه الفكري التقدمي وحماية التاريخ النضالي لشعبنا ومناضلينا وشهدائنا من كل تشويه وتحريف واساءات ممنهجة ومتعمدة من طرف اعداء وخصوم الحزب الذين يسعون  باستمرار لفصل الشعب عن تاريخه الحقيقي المجسد لقيم التضحية والنبل والكرامة والمصلحة العامة وبناء الوطن ويعملون من اجل الاساءة واضعاف حزبنا العتيد الذي يعتبرونه قوة تتكسر عليها كل مؤامراتهم ومخططاتهم الرامية لتدجين المجتمع واخضاعه للوبيات السياسة والتسلط ..

فانه _ مجلس الفرع _   يعمل وسيعمل من اجل :

1- مد الجسور مع كافة مكونات الاسرة الاتحادية والتقدمية وتطوير اليات التواصل والتكامل والنضال من اجل بناء دولة الحق والقانون وحماية الجماهير الشعبية من كل اشكال الاستغلال والقمع العلني والخفي ومواجهة سياسات الميوعة والتدجين والتضليل ..

2- إلانفتاح على طاقات ونخب جديدة مع ترسيخ ثقافة إلاشتغال البناء.

3- التأكيد على وعي الإتحاديين والإتحاديات بتارودانت بضرورة التمسك بالتنظيم كآلية وحيدة للبناء والاشتغال والحوار والتفكير والتخطيط والتقريرالجماعي من اجل التعبئة للانخراط الشامل في اوراش تخذم مصالح الساكنة والوطن .

4- التنسيق مع كافة القوى السياسية الوطنية والتقدمية والجماهيرية وجميع الفئات الاجتماعية لترسيخ بالعمل الميداني المؤطر بتوافقات ديموقراطية وطنية بناءة لحماية المكتسبات والتراكمات المنجزة ..وتطوير مكتسبات الشيغيلة المغربية ..والسعي لتحقيق المزيد من المكتسبات وفتح اوراش نضالية تقوي اللحمة الشعبية والنضال المشترك حتى إرساء كل قواعد دولة الحق والقانون المتعارف عليها حقوقيا ودوليا ..

5-اعتماد البرنامج التنظيمي والهيكلي والتواصلي ..الذي ضمن في التقرير العام ومداخلات الاخوة والاخوات بمجلس الفرع وتثمينه واغنائه بتطبيقه وفقا لمضامين التوصيات المصادق عليها .

6- يعلن مجلس الفرع الحزبي بتارودانت عن التضامن المطلق مع الأساتذة المتدربين في نضالهم المشروع ضد الغطرسة الحكومية والانخراط الفعلي في كل المبادرات النضالية التي سيتم اعتمادها .

عاش الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

عن مجلس الفرع الحزبي بمدينة تارودانت