انتقلت الى عفو الله ورحمته المصورة ليلى العلوي بعد إصابتها برصاصتين  خلال الهجوم الإرهابي الذي تعرض له احد الفنادق ب بوركينا فاسو يوم الجمعة 15 يناير 2016  حيث كانت متواجدة هناك في مهمة  لصالح إحدى المنظمات الأممية ..ولقد خضعت رحمها الله  لعملية جراحية عاجلة في أحد المستشفيات المحلية  وللاعداد لنقلها الى فرنسا لاتمام العلاج  ..ليعلن  عن وفاتها بسبب ازمة قلبية …والراحلة  من مواليد  1982 من أب مغربي وام فرنسية ..

بهذه المناسبة تتقدم “نشرة المحرر” الى اسرتها  و لاسرة الصحافة باحرالتعازي واصدق المواساة ..