حيمري البشير

 أبيت إلا أن تسجل إسمك ضمن أسوء الوزراء الذين عرفهم المغرب ..كنت بالأمس القريب في جمعية طالبت فيها بالعدالة الإجتماعية والكرامة ، وكنت تقود معركة ضد الظلم والفساد وشتى أنواع الترهيب والتعذيب …اليوم ومن موقع المسؤولية تُمارس ماكان يمارس ضدك بل وتضيف نوعا آخر من العقاب تارة باقتطاعات في حق كل من سولت لهم أنفسهم من موظفي القضاء القيام بإضرابات يضمنها الدستور أوتأمر بإصدار أحكام بمصادرة أرزاق الشرفاء الذين لهم الشجاعة لينتقدوا سياستك اليوم ..دخلتم التاريخ بخروجكم من النزال الذي كان بينكم وبين القاضي الهيني عفوا بل خرجتم من تاريخ الشرفاء ودخل الهيني التاريخ لأنه استطاع أن يصدر أحكاما عادلة ويرفع صوته عاليا وبكل صراحة في مسألة الإصلاح في منظومة القضاء عجزتم عن محاسبة من أصبح يمتلك الملايير براتب قاضي ووقفتموه لشهرين في الوقت الذي أصدرتم قرارا بطرد قاض شريف ..

كنا ننتظر أن تكون العدالة منصفة في حق رجل مارس طوال حياته الإنصاف في حق المتقاضين القاضي الهيني بدأ مشوارا جديدا لأنه استطاع أن يكسب تعاطف مغاربة الداخل والخارج وما أكثرهم الذين عانوا ولا زالو يعانون من فساد في القضاء معالي الوزير لم نكن ننتظر منكم وأنتم من حزب العدالة أن تمارسوا أشد الظلم على قاض سوي وأنتم تعلمون ذلك كنّا نتمنى أن تتشبثوا بالقيم والأفكار التي التزمتم بها أيام كُنتُم في المعارضة واستمروا في تحقيق العدالة وتعملوا على مكافأة القضاة المجتهدون والنزهاء. لكنكم صدمتونا فعليكم بالرحيل لأنكم خرجتم عن جادة الصواب بمحاكمة وطرد الهيني لأنه تجرأ أن يصدر أحكاما باسم جلالة الملك وكانت أحكاما منصفة يجب أن تعلموا أن معركتم مع الهيني لم تنتهي بل بدأت بصدور الأحكام ضده لأنه كسب الرهان واستطاع أن يقنع ثمانية وثلاثون مليون مغربي ومغربية بأنه على حق وأنتم على خطأ فعليكم أن ترحلوا ..

*حيمري البشير

*كوبنهاكن في 14 فبراير2016