انعقد يوم الاثنين 15 فبراير 2016 بمبادرة من نقابة الاتحاد المغربي للشغل اجتماع بأحد فنادق الدارالبيضاء دام زهاء ساعتين، بين وفد من الفيدرالية الديمقراطية للشغل يتكون من الإخوة عبد الحميد فاتحي الكاتب العام وعبد العزيز إوي والصادق السعيدي عضوا المكتب المركزي. وعن جانب الاتحاد المغربي للشغل الإخوة الميلودي موخاريق الكاتب العام وأمال العمري ونوالدين سليك وميلود معصيد.

في بداية الاجتماع أكد الميلودي موخاريق الكاتب العام للاتحاد المغربي للشغل على عمق احترامه لقيادة الفيدرالية الديمقراطية للشغل بزعامة الأخ عبد الحميد فاتحي، موضحا في نفس السياق حرص منظمته على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للفدش، ومؤكدا أن الكثير من المحطات حسمت في موضوع تمثيلية الفيدرالية الديمقراطية للشغل.

وفي ما يخص الإضراب العام المرتقب تنفيذه يوم 24 فبراير 2016، أكد الميلودي موخاريق على أهمية انخراط الفيدرالية الديمقراطية للشغل في هذه المحطة المصيرية بالنسبة للحركة النقابية رغم كل الظروف، كما ألح على أهمية تنسيق كل الجهود في البرلمان لإفشال المخطط الحكومي الرامي إلى تمرير مشروع إصلاح أنظمة التقاعد…

  • عن موقع الفدرالية الديموقراطية للشغل
  • النقابة الوطنية للتعليم