*مراسل  الشؤون المحلية ..

سبق ان نشرنا خبر النقاش القانوني والمسطري الذي شهدته الجلسة الخاصة بانتخاب رؤساء اللجن بالجماعة الترابية تارودانت حيث تقدم الفريق الاتحادي بشرح لروح منطوق القانون التنظيمي في المجال المتعلق بتخصيص رئاسة  لجنة واحدة للمعارضة حيث اوضحت التدخلات يومها بان الفريق الاتحادي هو المعني  بالمعارضة لانه لم يصوت على الرئاسة ومكتب المجلس ..الا ان اتجاه التصويت جعل رئاسة اللجنة التي خصصت بالنظام الداخلي للمعارضة  لاتحسم الموضوع وفقا لمنطوق القانون وروحه …وبناء على ذلك سجلت المعارضة اعتراضها وتحفظها على خرق القانون في هذا الباب بنفس الجلسة ..

ووفقا للمعطيات المتوفرة لدينا  ..وبعد ان حكمت المحكمة الادارية باكادير لصالح التصويت الذي تم بالجماعة لاعتبارات جعلت  دفاع الفريق الاتحادي بالجماعة الترابية تارودانت يستانف الحكم في الموضوع …معيدا طرح دفوعاته القانونية  والمسطرية المنسجمة مع روح القانون والدستور ..ومعتمدا على محضر ووقائع جلسة تشكيل رئاسات اللجن والتي تؤكد دفوعات المعارضة  …

وبعد استيفاء الاستئناف لكل متطلبات صحته قانونا ..وبعد تداول محكمة الاستئناف بمراكش صدر يومه الثلاثاء 23 فبراير 2016  حكم لصالح الفريق الاتحادي  ..وندرج هنا خلاصة الحكم ..

بدون عنوانبدون عنوان