انتقل الى عفو الله ورحمته الاستاذ والفقيه الدكتور سيدي الحسن العبادي فجر يومه الخميس 3 مارس 2016  والراحل كان استاذا بالمعهد الاسلامي بتارودانت واستاذ بكلية الشريعة ثم نائبا للعميد بها ..وكان عضوا بالهيئة العلمية للإفتاء بالرباط، ورئيسا للمجلس العلمي لأكادير سابقا ..معروف بجديته وتواضعه وتفانيه في اداء مهامه …

وبهذه المناسبة الاليمة تتقدم اسرة العالم والمجاهد سيدي عمر المتوكل الساحلي باحر التعزي واصدق المواسة لاسرة الفقيد والاسرة العلمية وطلبته بالمعهد الاسلامي بتارودانت وكلية الشريعة ..سائلين العلي القدير ان يرحمه ويغفر له ويسكنه الفردوس الاعلى …امين