عندما قلنا بأن النفاق السياسي أصبح قاسما مشتركا بين السياسيين فكلامنا موزون على المقاس .

قد نقبل من اللبرالي والشيوعي والعلماني أسلوب المراوغة في تدبير الشأن العام لكننا لن نقبل من حكومة يرأسها زعيم إسلامي ،رفع شعار محاربة الفساد والمفسدين ، لكن سرعان ما تراجع وتمسك بمقولة عفى الله عما سلف .

تنصل سي عبد الإلاه بن كيران من الوفاء بالتزاماته اتجاه الناخبين الذين صوتوا عليه بل و فشل في تنزيل فصول الدستور وأغرق المغرب في الديون الخارجية وفتح جبهات مع دول كثيرة بسبب تصريحاته وخرجاته في مهرجانات حزبه ،بالأمس فقط خرج بتصريحات لا تمت لرئيس حكومة يحترم منصبه ودولته أن يشبه شعب صديق بدولة العصابات مما خلق أزمة سياسية بين الدولتين وازداد التصعيد باستقبال البرلمان الكولومبي لوفد المرتزقة ، وبأمر من جهات عليا تسافر حسناء أبوزيد رفقة مناضلين أخرتين على عجل إلى كلومبيا لإصلاح ماأفسده رئيس الحكومة بخرجاته الشعبوية الحكومة بمكوناتها لا تعطي قيمة لمغاربة العالم وحزب العدالة والتنمية الذي وعد بتنزيل بنود الدستور المتعلقة بالمشاركة السياسية لمغاربة العالم وحرك أجهزته في الخارج للمطالبة بها ،عجز عن الوفاء بالتزاماته اتجاه مناضليه واتجاه بقية الشعب المغربي .

عبد الإلاه بن كيران الذي وقف في العاشر من غشت في الرباط منذ سنتين ليرد على أمين مجلس الجالية فيما يخص انتظارات مغاربة العالم في المشاركة السياسة والتي قال عنها أنها ستكون عاجلا أم آجلا ،يفشل اليوم ليس فقط في تنزيل بنود الدستور المغربي ،بل حتى في ممارسة صلاحيات أعطاها له الدستور .

ماذا ننتظر من حكومة رهنت مستقبل البلاد في الديون ،وفشلت في تدبير العديد من القضايا ،ولم تستطع الوفاء بالتزاماتها اتجاه خمسة ملايين مغربي يعيشون خارج البلاد، ضحوا لسنوات لدعم الإقتصاد الوطني ولازالوا ويتواجدون في الواجهة خارج الوطن للدفاع عن القضية الوطنية ، ماهي المبررات التي ستقدمها حكومة عبد الإلاه بن كيران لمغاربة العالم لإقناعهم بهذا التراجع عن تفعيل فصول الدستور . إن تصريحات وزير الداخلية بحضور وزير العدل والحريات ، وخرجة رئيس مجلس النواب في برنامج ضيف الحلقة ،يتأكد اليوم رسميا باستحالة مشاركة مغاربة العالم في الإستحقاقات المقبلة من خلال مقال تضمن تصريحات تؤكد استحالة المشاركة ويكون بذلك المغرب استثناءا في المغرب العربي لأن حكومات تونس والجزائر وليبيا قد حققوا مبتغى شعوبهم في المهجر ومنحوهم تمثيلية في المجالس المنتخبة وبقي مغاربة العالم ينتظرون تحقيق الحلم حتى إشعار آخر .

هي رسالة تحمل الكثير للحكومة التي تنصلت من التزاماتها وفق الدستور الذي صوتنا عليه . ودعوة لكل القوى الحية التي تقاوم منذ سنوات من أجل تحقيق مطلب المشاركة أن تتعبأ لرفض الواقع الذي يريد ائتلاف عبد الإلاه بن كيران فرضه على مغاربة العالم .

حيمري البشير

كوبنهاكن في 19أبريل 2016