رمـــــــوز الإتحـــــــاد الإشتــــراكــــي بأولادتايمــــة: الأخ امبــــارك اركــــوك

هو ابن دوار الحمادات التابع لجماعة سيدي بوموسى حاليا..و فيه ولد و تربى و ترعرع..كانت مهنته تقنيا في الفلاحة…
يعتبر من بين المناضلين الكبار القدامى بأولادتايمة..فبها نهل العمل السياسي و النقابي بتحد كبير فترة السبعينيات..حيث ناضل بكل ما تحمله الكلمة من معنى في مجتمع عرف صراعا سياسيا قويا نظرا لظروف اللحظة أنذاك..يعتبر من المؤسسين الحقيقين لفرع الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية بأولادتايمة..حيث تقلد مهمة أول كاتب للفرع سنة 1978 لحظة تأسيس الإتحاد بأولادتايمة..
ترشح باسم الإتحاد الإشتراكي عن دائرة الحمادات سنة 1976 ليكون مستشارا جماعيا بالجماعة القروية أولادتايمة،الى جانب اربع مترشحين آخرين كأوزال ابراهيم و ابراهيم السبيعي و وحمان..يعتبر من ممثلي الكونفدرالية الديمقراطية للشغل CDT صنف القطاع الفلاحي..خبر العمل النقابي بامتياز..حيث شارك في العديد من التظاهرات و التجمعات النقابية على الصعيد المحلي..و الجهوي..و كذلك الوطني..
و خبر العمل السياسي بامتياز..محاور سياسي مفعم بقيم الحوار و الجدل الديالكتي..و قد ساهم في تأطير العديد من اللقاءات السياسية التي ينظمها الإتحاد الإشتراكي سواء خلال فترات الحملات الإنتخابية و أيضا خلال خلال مختلف الأنشطة التواصلية مع المناضلين و ساكنة المنطقة..و مجموع اللقاءات التنظيمية على صعيد أكادير و تارودانت..و كذا على الصعيد الوطني..
ربط علاقات نقابية و سياسية كثيرة مع العديد من الأصدقاء..مما أهله لأن يكون مدبرا حكيما و مسيرا حقيقيا لدوالب الاتحاد بأولادتايمة..فالتدبير الصارم و المحكم أهله لقياة الإتحاد في العديد من المحطات..فهو من الأشاوس الكبار الذين رسموا تاريخ الإتحاد بالمدينة..و على يديه تخرج أجيال من المناضلين الذين سيروا الفرع لسنوات..
أفضل القيم و أعلى الأخلاق تلك التي يتمتع بها اسي امبارك اركوك،حيث قضى حياته بين أسرته التي اكتسب منها الأخلاق الحميدة..و بها ربى فيما بعد أبناءه النجباء..
و جعلته محبوبا بين الناس..رسم لنفسه تاريخا عميقا..و دلالات من الكفاح و النضال يضرب به المثل..متفان في عمله و نضالاته على كل المستويات..رغم أنه اليوم بعيد عن الفرع..لكنه متتبع لقضاياه..يعرف الصغيرة و الكبيرة..و يسأل عن الإخوة المناضلين واحدا واحدا..
لكن رغم حديثنا عن الرجل لا يمكن أن نستوفيه حقه من كل الأعمال الخدمات الجليلة التي قدمها للإتحاد..فالذين يعرفونه أكيد يعرفون خصاله و مبادئه التي تربى عليها و رسمها منذ ولوجه عالم السياسة..
اترك لكم أيها الإخوة الأفاضل التعليق الحر و النزيه عن حقيقة هذا الرجل الذي به خبر العديد من المناضلين السياسة..و نهل الخصال النبيلة..
اترك لكم التعليم و اعرف جليا انكم لن تستوفوه حقه من النضال..لأنه بكل ما تحمله الكلمة من معنى رجل المواقف..و المواقف الصعبة..و أرجو منكم أن تزوروا هذا الرجل في بيته عاجلا ام آجلا..و الأكيد هو يحمل العديد من الأسئلة و الأجوبة عن الإتحاد بجهة سوس ماسة درعة…
هي رسالة طبعا لكل الإتحادين و الإتحاديات بجهة سوس ماسة درعة
التعليق لكم في انظار شخصة اخرى مع تحياتي
عاش الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية بأولادتايمة
المجد و الخلود لكل المناضلين الذين أسسوا هذا المشروع النبيل.

  • عن موقع عبد الله الرخا / طفولتي