بعد ان استبشر ساكنة اقاليم جهة سوس ماسة  والاقاليم المجاورة  باقتراب افتتاح كلية الطب باكادير  امام الطلبة والطالبات ..تصل معلومات مؤكدة بمذكرة …تحدد الاقاليم التي من حق ابنائها الولوج لكلية الطب باكادير فتكون هي كل اقاليم جهة سوس و اقليم طاطا واقضاء اقليم  وحيد هو تارودانت  باحالة الراغبين في ولوج كلية الطب الى كلية مراكش التي تعتبر الاقاليم الروافد لها اكثر من  اكادير عددا وراغبين ..
وفوق هذا وبالمنطق السليم  بدل التجاء الوزارة الى احترام قرب تارودانت من اكادير  حوالي 70 كيلومتر ..اضافة الى المعطيات الاسرية المشجعة..تلجا الجهة التي  صاغت قرار  الابعاد الى مراكش التي تبعد عن مركز الاقليم ما بين  285 كليو الى ما يناهز 400 كليموتر نهاية دائرة اغرم المحادية لاقليم طاطا ..
والغريب في الامر ان مراكش ستستقبل 24 اقليما في حين ان اكادير 6  اقاليم فقط ..
ولقد   قام النائب البرلماني المهدي المزواري  باسم الفريق الاشتراكي بمجلس النواب  فور ابلاغه الخبر بالتدخل لدى الوزارة المعنية  …
وبناء عليه يتوجه الفريق الاتحادي بالجماعة الترابية تارودانت  بنداء الى جميع المسؤولين للقيام بالمتعين لانصاف الاقليم بمراجعة المذكرة الابعادية والسماح له بولو ج كلية الطب مثل باقي اقاليم سوس .
مذكرة كلية الطب باكاديرالمهدي المزواري
نطالب من خلال هذا الموقع ” نشرة المحرر” الوزارة بمراجعة قرارها بشكل استعجالي لضمان اجتياز  الطلبة والطالبات بالاقليم للمباراة والتسجيل باكادير..برسم السنة التي يتم الاستعداد لها .