*اعتقال النقيب البقيوي والمحامي محمد طارق السباعي والصحفي حميد المهديوي ..والافراج عنهم مع الاعتذار…(تصريح بالفيديو للنقيب بعد الافراج عنهم )

*حيمري البشير 3

 من جديد ترتبط مدينة أصيلا بوزيرالخارجية السابق السيد محمد بن عيسى الذي استبد بتسيير المجلس البلدي لسنوات وتجاوز كل حدوده ولازال ،حدث اليوم في هذه المدينة ،يجعلنا لا نطمئن على مستقبل بلادنا ،في ظل التحديات الكبيرة التي تعرفها المنطقة ،تجاوزات خطيرة تمس في الصميم مجال حقوق الإنسان في المغرب ،عدم احترام المساطير القانونية في اعتقال رجال قانون وحقوقيين واحتجازهم في ظروف مهينة رغم ظروفهم الصحية ،والتنكيل بهم وإسماعهم كلاما نابيا لا يليق بمقامهم ،تدخل رجال الأمن في حق ثلاث رموز في القانون وحقوق الإنسان والإعلام وبأوامر من جهات تكن حقدا دفينا وتتربص بهم الفرص للإنتقام منهم وإذلالهم ،يدعونا لدق ناقوس الخطر ، الثلاثي المستهدف اليوم يقود معركة الكرامة ،والذين أعطوا الأوامر بإهانتهم ،واعتقالهم ،غير مبالين بحالة الإغماء التي أصيب بها نقيب المحامين بالمغرب سابقا ،قد أضروا بصورة المغرب بالخارج وأساؤوا للدستور الذي صوتنا عليه ،وأكثر من ذلك تبعات ماحدث اليوم سيكون له انعكاسات خطيرة على مسلسل الإصلاح والذي يعرف تراجعا خطيرا ..

وزير العدل هو المسؤول الأول ،وهو الذي يتمادى في مسلسل التضييق على القضاة والصحافيين وينضاف إليه اليوم محامون يشهد لهم التاريخ بنزاهتهم ونضالهم ..وزير العدل يتجاوز كل الحدود في قمع المغاربة وتجويع أسرهم بمحاكمتهم ومصادرة أرزاق أسرهم ،وزير العدل الذي تعرض يوما ما لتعنيف رجال الأمن في مظاهرة طالب فيها بملكية برلمانية ،اليوم وهو وزيرا للعدل والحريات ،ينتهك رجال الأمن مضامين الدستور،ويمارسون العنف الذي تعرض له منذ سنوات معالي الوزير ،ولا ندري من أعطى أوامره لقمع رجال ،تَرَكُوا بصماتهم في تاريخ المغرب وتميزوا باستماتتهم في فضح الفساد وهدر المال العام ،وفضح قوات القمع الذين يتمادون في استعمال شتى صور التعذيب في حق أبناء هذا الوطن الأحرار،

هل سيفتح معاليه تحقيقا في نازلة اليوم ،إذا لم تكن الأوامر في اعتقال الرجال الثلاثة وإهانتهم آتية من وزارة العدل والحريات؟، ماذا سيقول معاليه في نازلة اليوم التي أصابت في الصميم مصداقية حقوق الإنسان والمجلس الوطني ،وصورة المغرب بالخارج ؟،بماذا سنرافع نحن مغاربة العالم على مصداقية حقوق الإنسان في المغرب في ظل ماحصل اليوم ورموز يقودون نضالا اليوم ضد الإنتهاكات التي لازالت مستمرة مع كامل الأسف يتعرضون للإعتقال والتعنيف والإهانة؟ ،

ليعلم معاليه أن أنظار العالم تتابع باهتمام التطورات الجارية في العالم العربي ،وأن هناك جهات متعددة تتربص ببلادنا لخلق فتنة ،وتقارير الخارجية الأمريكية دليل قاطع ،ينضاف إليها الإستفزازات التي تصدر من حين لآخر من بعض القنوات الدولية ..

إن ماحدث اليوم سيزيدنا إصرارا على المضي قدما للقطع مع ماضي الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان ،ماحدث اليوم قد أعادنا لسنوات الرصاص ،مع كامل الأسف ،نتمنى أن يستوعب معالي الوزير الدرس مما حدث اليوم وستكون له مسؤولية تاريخية في زجر من أمر باعتقال هؤلاء الرموز وإهانتهم أويلتزم الصمت ،ويبقى النقيب البقيوي الرجل الصادق والوطني الوفي لمبادئه وسي حميد المهداوي الذي تتربص به جهات عدة لجرأته في طرح كل القضايا التي تعتبر من الطابوهات في مغرب اليوم والرجل لازال مستميتا في فضح ناهبي المال العام الأستاذ السباعي أقول لكم لستم وحدكم في هذه المعركة ،ما أصابكم اليوم قدأصابنا فمعركتنا ستستمر ضد الفساد والإنتهاكات الجسيمة في حق الشعب المغربي .

حيمري البشير

الخميس في 23/06/2016 كوبنهاكن الدنمارك