*المطالبة باحترام تخصيص المسبح للنساء والتعجيل بالشروع لإخراج مشروع المخيم الحضري للوجود ..وترتيب معقول لاستفادة الاوراش والمخيمات من الفضاءات المحلية المتوفرة بالمدينة ..ملاعب المؤسسات التعليمية ..المناطق الطبيعية بمحيط المدينة والجهة.. المنظمة من طرف الجمعيات ذات التجربة والمتخصصة قانونيا..

خلال السنتين الماضيتين تقدم المجلس البلدي لمدينة تارودانت لمندوبية وزارة التربية والتكوين بطلب الترخيص باستغلال داخلية احدى المؤسسات التعليمية  وذلك لتنظيم ورش دولي بالشراكة مع احدى الجمعيات الوطنية والذي يساهم فيه المتطوعون من خلال اوراشهم المحلية بتخصيص يوم او اكثر لانجاز ورش بالمؤسسة يشمل البستنة والنظافة …الا ان الطلبات اجيب عنها بالرفض..  ؟!

وللاخبار فقط فقد كان المجلس البلدي يخصص بعض الحصص للمتورشين والمتورشات  للاستفادة من السباحة كما يعمل على المساهمة بالمحروقات وبعض وسائل النقل التابعة للبلدية للتنقل لقضاء يوم او اكثر  ضمن البرنامج بأحد شواطئ اكادير ..

وفي علاقة بالموضوع فان الجماعة الترابية لتارودانت تتوفر على مسبحين ..المسبح الأولمبي المكترى لاحد الخواص والمسبح البلدي  الخاص بالنساء  والذين يمكن  تخصيص حصص صباحية  لفائدة  المتورشين او المخيمات الدولية والحضرية دون التاثير على السير العادي لهذين المرفقين – لفائدة العموم او لفائدة النساء واطفالهن – الذين هما  مخصصان لكل المواطنين والمواطنات الراغبين والرغبات في الاستفادة من خذماتهما …وللعلم فان المخيمات والاوراش على الصعيد الوطني والدولي لاتعني استغراق كل أوقات المستفيدين في السباحة ..بل تخصص في غالب الأحيان حصة صباحية او مسائية لاتتجاوز كل واحدة منهما الساعة موزعة على زمنين صغيرين للاناشيد او اللعب …وهذا لايكون الا في الفضاءات الكبيرة ومنها الشواطئ…

الأسئلة المطروحة هنا وبناء على خبر مروج له من طرف الحزب الذي يسير الجماعة الترابية تارودانت

انهم تقدموا بطلب مشترك مع مدرية الشبيبة والرياضة لتنظيم مخيم حضري بتارودانت   للترخيص لهم باستغلال احدى المؤسسات التعليمية ..وهنا نتساءل هل مازال قرار منع استغلالها للمخيمات والاوراش ساريا ام ان هناك رفع خاص للمنع السابق ؟وان كان فيجب ان يكون معللا وموضوعيا ..

ان المجلس بهذا الاجراء سيحرم النساء واطفالهن من مرفق خاص بهن ممول من مالية الجماعة التي صادقت على برمجته وانجازه..واستفادتهن منه لاشهر عدة ..

فهل هذين الخبرين صحيحين ام مجرد كلام ؟

نريد ان نوضح حتى لايغير معنى المقال .. :

— نحن لسنا ضد تنظيم المخيمات الحضرية ولا الاوراش الوطنية والدولية لانها سبق ان نظمت بمدينة تارودانت ..

— نحن مع التعجيل باطلاق المشروع الذي قرر المجلس السابق انجازة مع الشبيبة والرياضة أي بناء مخيم حضري بمرافقه المختلفة ومنها مسبح وملاعب للرياضات الجماعية ومنطقة خضراء والذي سيوظف أيضا كمركز لايواء الفرق الرياضية والمسرحية والفنية وانشطة أخرى عند انجازة .

— نطالب المجلس الحالي بضرورة احترام مسبح النساء وهو الأصل وعدم حرمانهن منه .. وتخصيص حصص صباحية مثلا من الساعة 8و30 الى الساعة 10و30 لاطفال المخيمات على الأكثر ثلاث مرات في الأسبوع مع تنظيم المنظمين للمخيم لخرجات لتيوت واضار نوامان وشاطئ اكادير …

 *فاعل جمعوي
*تارودانت الجمعة 15 يوليوز 2016.