الجامع الكبير  بتارودانت يتجاوز عمره  خمسة قرون  وهو من اهم وافدم  المعالم الحضارية  بالمغرب خاصة والعالم الاسلامي عامة كما انه مصنف كثراث تاريخي ويعتبر من اكير المساجد فس الدولة السعدية جدد بناءه في عهد  محمد الشيخ السعدي عند منتصف القرن 16م.

وتبلغ  مساحة الاجمالية  3214 مترا مربعا منها 2614 مترا مربعا مغطاة، ويتسع لحوالي 5000 مصل، وعلوصومعته  27 مترا ..ويتوفر على  ستة أبواببابان جهة طريق باب الزركان وباب مقابل لحي سيدي احساين واخر بالقرب من دب السقاية ثم باب احدث ليخصص كمدخل للنساء وبابان خلف المنبر مخصصان لدخول الامام ودخول الجنائز والوفود الرسمية  في المناسبات الدينية  ..ويتوفر على مرافق صحية واماكن للوضوء واحدة خاصة بالرجال والثانية خاصة بالنساء إضافة  لكتاب قرآني ..كما يتوفر على فناء اكبر من فناء القرويين ….

وتذكر كتب التاريخ أن سلاطين الدولة السعدية سهروا على تزيين هذا المسجد بكل ما أوتوا وبكل المهارات الموجودة في عصرهم من تقنيات البناء العربية الأندلسية من جبس منقوش وخشب وفسيفساء وغيرها من التقنيات، التي جلبوا لها مهرة الصناع والبنائين.

بل إن هذا المسجد٬ الذي غدا مفخرة معمارية٬ سرعان ما تحول إلى معلمة حضارية كبرى٬ بحيث….

اعتبره  الدكتور والباحث  محمد حجي رحمه الله  في كتابه “الحركة الفكرية بالمغرب في عهد السعديين” أكبر الجامعات المغربية، إلى جانب جامعة القرويين بفاس…

وتخرج منه كبار العلماء والفقهاء والمفتين والقضاة …منهم  سيدي سعيد بن علي الهوزالي، وأبو مهدي عيسى بن عبد الرحمن السكتاني، وأبو زيد عبد الرحمن التمنارتي، ويحيى بن عبد الله الحاجي  و….

ودرست به  مختلف  العلوم الدينية وعدة علوم  منها  المنطق والرياضيات والطب والفلك و.. و اللغة والأدب …ولقد اشاد السلطان المنصور الذهبي بالفقيه العلامة سيدي محمد بن عبد الرحمن التمنارتي وقال فيه بانه  ليس في المغرب أخطب منه..

وشهد انشطة علمية وادبية متميزة في  عهد الأمير محمد العالم، ابن السلطان المولى إسماعيل الذي اهتم بشكل كبير بالجامع الكبير …

وكان فضاء تدار فيه امور السياسة والمعاهدات والاتفاقيات وحتى ادارة الحروب …

* شهد الجامع الكبير   فجر يومه الثلاثاء 7ماي 2013 .اشتعال حريق مهول دمره تقريبا بالكامل..وبعد التوجيهات والاوامر  الصادرة عن امير المؤمنين ..انطلق وزارة الاوقاف  في اعداد كل الدراسات والابحاث الخاصة والتقنية والعمرانية والتاريخية لارجاع المسجد كما كان بجودة عالية وممتازة وباعتماد المواد والطرق التقليدية التي اعتمدت اصلا في احداثه …

وبعد زهاء 3 سنوات وانتهاء الاشغال ستقوم الشركة المنجزة للاشغال باجراءات التسليم المؤقت للمسجد لفائدة الوزارة الوصية وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية وذلك يوم الجمعة 4 غشت 2016 .

وبهذه المناسبة تتقدم نشرة المحرر باحر التشكرات والتقدير لامير المؤمنين على اهتمامه وتعليماته ومتابعاته لملف هذا المسجد التاريخي الاصيل …كما نتوجه بالشكر والتقدير لوزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية وكل من اشتغل وعمل من اجل انجاز الاصلاحات والتهيئة والترميم على الوجه الافضل ..

المسجد المحراب

13438863_10208788605166155_3488695810110445756_n