في إطار أنشطته الدورية ، نظم فرع الصويرة لاتحاد كتاب المغرب مساء يوم الخميس 08 شتنبر 2016 بفضاء دار الصويري لقاء مفتوحا مع الباحث السوسيولوجي الدكتور عبد الصمد الديالمي حول كتابه ” الانتقال الجنسي بالمغرب “.

اللقاء كان مناسبة لتقريب المهتمين من النظرية التي يؤسس لها و يشتغل وفقها الباحث  الديالمي منذ سنوات  ، في تيمة الجنس و الجنسانية في المغرب و العالم العربي .

ونظرا لأهمية  و خصوصية الأبحاث التي كرس لها العالم السوسيولوجي عبد الصمد الديالمي مساره العلمي ، والمرتبطة أساسا بالجنسانية ، فقد عرف اللقاء حضور و مشاركة نخبة من المهتمين و الباحثين الأكاديميين من الصويرة و من مدن أخرى . وقد قام بتسيير اللقاء الفاعل الجمعوي الأستاذ حسن القادري .

 و قد صرح أحمد بومعيز ، الكاتب  العام لفرع اتحاد كتاب المغرب بالصويرة ، و حسن الرموتي أمين مالية الفرع ، صرحا للصحافة ،  أن اللقاء يأتي في سياق مجموعة من اللقاءات  الشهرية التي برمجها الفرع مع ثلة من الباحثين و المبدعين و المهتمين بالشأن الثقافي في المغرب و في الوطن العربي ، فبعد اللقاء المفتوح الذي تم خلاله الاحتفاء بتجربة الكاتبة الأردنية بسمة النسور في الشهر الماضي ، تم اللقاء العلمي مع الباحث السوسيولوجي المغربي عبد الصمد الديالمي ، كما سيتم تنظيم لقاء مقبل مع  باحثين في الفلسفة و الفكر ، وكذا تنظيم حفل تقديم و توقيع إصدارات في مجالات إبداعية و فكرية لكتاب من المغرب و خارجه .