%d8%a7%d8%ad%d9%85%d8%af-%d8%a8%d9%88%d9%85%d8%b9%d9%8a%d8%b2-%d8%a7%d9%84%d8%b5%d9%88%d9%8a%d8%b1%d8%a9   

في سياق التعاقد الذي يلزم أخلاقيا و سياسيا حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية مع مناضليه ، و مع الذين ، و اللواتي وضعوا الثقة في ممثليه ، و تقييما لمساره البرلماني عن الولاية التشريعية  التاسعة 2011/2016 . قدم النائب البرلماني و عضو الفريق الاشتراكي  عن إقليم الصويرة  ، محمد ملال  ، مساء يوم الثلاثاء 20 شتنبر 2016 ، بمقر الحزب بالصويرة  ، حصيلة أدائه بالبرلمان ،  بحضور الصحافة المحلية و الوطنية ، وثلة من أطر و مسؤولي الحزب بالإقليم .

اللقاء كان مناسبة لتقريب ممثلي المنابر الإعلامية من المنهجية التي اعتمدها الفريق الاشتراكي ، للتطرق و التعاطي مع الشأن العام في شقه التشريعي . كما تم تعميم الوثائق و المعطيات التي طبعت عمل محمد ملال كبرلماني عن إقليم الصويرة ، من خلال الجرد الكامل للأسئلة الشفوية  ، و الكتابية ، و التدخلات ،و المبادرات ، و التعديلات للنصوص التشريعية ، وطلبات عقد اللجن، و طلبات القيام بمهام استطلاعية  ، و المهام الطارئة ، و المراسلات ، و الأيام الدراسية  ، والتي شملت  المجالات المرتبطة بتنمية الإقليم ، و الحاجيات الأساسية للساكنة  ، ووفق ما تم التعاقد حوله قبل توليه مهمة تمثيل ساكنة إقليم الصويرة بالبرلمان منذ ولاية 2011 .

و في تفاعل مع اللقاء، الذي طبعته الاحترافية و المهنية و المسؤولية ، أجاب النائب البرلماني  محمد ملال على تساؤلات ممثلي الصحافة ، و فق ما تم إنجازه بكل شفافية و موضوعية .  متفاديا الخطاب الشعبوي ، وواضعا مسافة بين ما تم إنجازه في مساره  الحالي ، و البرنامج المقبل الذي سيقدمه في الوقت المناسب – حسب تصريحه –  وفق إستراتيجية  الحزب ، و القوانين المنظمة للاستحقاقات .

و للإشارة ، فمحمد ملال ، يعتبر حاليا من أهم الأطر الشابة بالحزب  ، و الذي حقق مسارا متميزا ، بحكم قيادته للكتابة الإقليمية ، و فوزه بمقعد بالبرلمان رغم التنافسية القوية بالإقليم و الجهة ، كما أنه قاد الحزب للفوز برئاسة بلديتين في الانتخابات الجماعية الأخيرة  ، و أكثر من 14 جماعة . كما  يشغل  حاليا منصب النائب الرابع  لرئاسة  مجلس جهة مراكش آسفي ، وعضو بالمجلس الجماعي للصويرة .  ويعتبره العديد من المتتبعين القوة الضاربة للحزب بالإقليم و بالجهة ، إذ يتوفر على شعبية كبيرة قد تمكنه من احتلال مرتبة متقدمة في الانتخابات البرلمانية ليوم 7 أكتوبر 2016 .