التجربة الاتحادية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بسوس تختار للمحطة النيابية لسابع اكتوبر وتقدم لها وجوها اتحادية متمرسة نضاليا واخرى فاعلة وفعالة ميدانيا واجتماعية وحقوقيا.

فحين نستحضر شخصية الاستاذ :الحسن كوحميد ،كوكيل لائحة الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بانزكان ايت ملول، فاننا نقف عند هامة نضالية ونقابية واخلاقية تربى في البيت الاتحادي العتيق بكل من تزنيت وتارودانت وانزكان واخذ ابجدية النضال من الاستاذ الجليل العالم العلامة المرحوم الحاج عمر الساحلي، وكان له الفضل في تشكيل مكاتب حزبية ونقابية، اشعلت جذوة النضال السياسي والنقابي بالمنطقة الجنوبية وسوس خصوصا ، كما تمرس في العمل الجماعي خلال التجربة الاتحادية بالمجلس البلدي لمدينة انزكان.

أما الاطار العالي :جواد فراجي فهو من الكفاءات الحزبية الجديدة يمتلك خبرة تدبيرية ادارية في قطاع البريد وشغل مهمة بالجماعة الحضرية لاكادير خلال التجربة الاتحادية التي قادها طارق القباج وقضى فترة وجيزة تحت قبة البرلمان واكتسب منها اليات التشريع والمراقبة مما اعطاه خبرة واسعة ميدانية وادارية وتدبيرية وسياسية وجمعوية ونقابية، وقد يكون من العلامات الفارقة داخل الحزب، وقد يكون افضل بديل في الكفاءات الحزبية او الاستمرار الايجابي الفعال للخط الاتحادي الأصيل بالمدينة ، ونتمنى من شباب المدينة واطرها ومناضليها والمتهاطفين معها، ان يكونوا سندا شعبيا لهذا الاسم الاتحادي الجديد الذي يعد من خريجي المدرسة الشبابية الاتحادية، ومن حسن الصدف انه اختار القطاع البريدي الذي بناه شهيد الحركة الاتحادية المرحوم عمر بن جلون.

وباقليم اشتوكة ايت باها لايمكن القفز على هرم حزبي ونقابي اسمه تتداوله كل الحساسيات والمنظمات والجمعيات النقابية والسياسية ، والذي بفضله امتد الاشعاع الاتحادي باقليم اشتوكة ايت باها، علما ان له تجربة مثمرة على الصعيد التربوي، باعتباره خبيرا تربويا في ميدان التربية والتكوين ومؤطر لفئة الاطر الادارية التربوية، ولذا حين تم اختياره ليقود السفينة الاتحادية بالاقليم، انما لكونه ربان سفينة مقتدر وعليم بكل الملفات والقضايا القطاعية وغير القطاعية، صمد في مهنته وصمد من موقعه ،ولايزال يناضل لأجل الفكرة الاتحادية الاصيلة، ألا وهي التغيير من اجل القضاء على الهشاشة والفقر والخصاص والتهميش في اقليم قروي بامتياز مخصوص من كل الحاجيات الضرورية.

وفي اقليم تارودانت المترامية الاطراف والتي قسمها المشرع الى منطقتين شمالية وجنوبية، واختير لهاته الاخيرة اسما شبابيا اتحاديا من جماعة ايت اعزة،الاستاذ ابراهيم الباعلي، وهو من الذين غيروا معالم هاته الجماعة ، وحررها من قبضة اللوبيين والمفسدين، وارساها على قواعد التدبير الديموقراطي التشاركي وازاحها من بداوتها ،واظهر فيها معالم التجديد والتغيير، وشاركه في ذلك كل فعاليات المجتمع المحلي في هاته المسيرة التنموية المشهود لها بالجودة والارتقاء،واختياره لقيادة اللائحة الاتحادية انما جاء تتويجا لنجاحاته المتواصله مع فريقه الاتحادي على مستوى التدبير الجماعي، فأهلا وسهلا لهذا الماضل الشاب الذي كله حيوية ونشاط ونضال دؤوب لاجل تخليص الفئات المهمشة من فقرها وهشاشتها .

أما بتارودانت الشمالية فاسم التقني المساعد الصيدلاني احمد بلهي والذي تم اختياره لمهمة قيادة اللائحة الاتحادية انما جاء اقتناعا من القواعد الحزبية الاتحادية، والتي رأت فيه فاعلا جمعويا جديدا يمكنه ان يدفع بالعمل الجمعوي التشاركي الى ابعد حدود، رسم خطه ونجح فيه بفضل مؤهلاته وغيرته وعلمه سواء في المجال الجماعي او الاجتماعي او الثقافي وخصوصا دفاعه المستميث عن اللغة والثقافة الامازيغيتين لدرجة انه يعتبر من اكبر المدافعين والمنافحين حقوقيا عن هذا الفصيل الثقافي الوطني، واختياره ليقود هاته القافلة الاتحادية الى جانب رفيقه الباعلي ابراهيم ليكونا ثنائيا كل مكمل للاخر في تناغم تام يجمع من النضال الاجتماعي والنضال الثقافي.

وباقليم تزنيت فان اسم الاستاذ سي الحسن بنواري هو اسم اشهر من نار على علم، لايمكن لأي كان ان ينسى او يتناسى ما قدمه هذا المقاوم او المناضل الاتحادي الاصيل المتواضع في اقليم شرب من ضرع المقاومة والحركة الاتحادية، واختار ميدان التعليم ونجح فيه وتمرس بالعمل الجماعي وحقق فيه المعجزات الاجتماعية، واستطاع بسلوكه وتواضعه وتفانيه وانصاته من تحقيق العديد من المشاريع التنموية بالاقليم سواء حيث كان ولايزال مسؤولا في الجماعة الحضرية لتزنيت او داخل قبة البرلمان كممثل لاقليم تزنيت، ويبقى سي الحسن بنواري علامة بارزة في العمل الحزبي بالاقليم، ونتمنى ان يلقى سندا شعبيا ليستمر في استكمال المشاريع التي يحملها في اجندته الجماعية والنيابية، هاته الاخيرة التي كان فيها الاستاذ مواظبا على الحضور في البرلمان سواء داخل الجلسات العامة او داخل اللجان متنقلا عبر الحافلة هذا وقد استطاع سي الحسن ان يطرح قضايا الاقليم وتبليغها الى دوائر القرار وقد تمكن من تحقيق حصيلة مشرفة ومتميزة فاق بكثير المعدل الوطني بحيث طرح 1241 سؤالا فيما كان المعدل الوطني حوالي 76 سؤالا لكل نائب، وكما تقدم ب: 09 مقترحات قانون فيما كان المعدل الوطني هو 0.6 مقترح قانون لكل نائب من مجموع نواب المجلس وتقدم ب: 726 تعديل في حين ان معدل حصة كل نائب في الفريق الاشتراكي هي: 90 تعديل لكل نائب ، ومعدل 21 تعديل لكل نائب من مجموع نواب المجلس.

هاته الاسماء التي عرضناها هي من الاسماء ليس الخيرية فقط وانما القادرة على ان تزرع الامل في مجتمعها ومحيطها ،وفي صفوف كافة فئات المجتمع المغربي ،لما تحمله من افكار متحررة وقدرات وملكات فكرية ومعرفية وعلمية وبيداغوجية، بامكانها تنزيل كل المشاريع والافكار التي عرضها ويعرضها البرنامج الحزبي: 55 كفى و555 تدبير كما يمكنها ان تنزل على ارض الواقع وتمرر بفضل مثل هاته الفعاليات والكوادر الحزبية المختلفة المشارب والتكوينات، وا ن هاته الكفاءات التي تقدمت امام الشعب المغربي بهاته الجهة جهة سوس ماسة قادرة على ان تحقق ما يصبوا اليه المواطن من تقدم وتحرر وكرامة وتنمية وعدالة اجتماعية.

*عن صفحة الكاتب

  الا ربعاء 28 شتنبر 2016.