بعد الطاهر بن جلون الذي فاز  عام 1987  بجائزة ” غونكور” الادبية..وبعد  اللبناني أمين معلوف (1993)…المغربية الفرنسية ليلى  سليماني تفوز بنفس الجائزة عن روايتها “اغنية هادئة “

و الكاتبة الروائية   ليلى سليماني من مواليد   1981  بالرباط من أم ذات أصول فرنسية وجزائرية ومن أب مغربي،

ورواية “أغنية هادئة” هي الثانية للكاتبة  بعد “في حدية الغول”…