حيمري البشير .

 طلعت علينا كتائب العدالة بخبر يتعلق بتحقيق إنجاز من طرف حزب العدالة في قضية تتعلق بإفشال مخطط خصوم الوحدة الترابية التغلغل داخل غزة ومحاولة تضليل حركة حماس بربط علاقات وشراكة ،العلاقة التي تربط الدكتور محمد بشاري بقيادات الحركة حالت دون تحقيق حلم الخصوم ،بالتغلغل داخل الفصائل الفلسطينية في غزة ،موقف يعود للدور الكبير الذي يلعبه الدكتور البشاري في دعم نضال الشعب الفلسطيني في المحافل الدولية ولدى الساسة الفرنسيين الذين يحترمون مواقفه من قضايا عديدة،، ماقامت به الكتائب الإلكترونية للعدالة والتنمية من تزوير لوقائع وللمجهود الذي بذله الدكتور البشاري في إقناع مسؤولي حركة حماس وتنبيههم بالمؤامرة التي تحاك ضد وحدة المغرب من طرف انفصاليين ،مما دفع حركة حماس الخروج ببيان أعلنوا فيه تبرؤهم من هذا التعاون ،وتمسكهم بوحدة المغرب واعتزازهم بمواقف الشعب المغربي ،في دعم نضال الشعب الفلسطيني أليس من العيب أن تبخسو ا نضال الدكتور محمد البشاري وماقام به من مجهود لإقناع حركة حماس بضرورة التصدي للإنفصاليين ورفض أي تعاون معهم ،لماذا تلتجؤون لهذه الطرق الدنيئة في تضليل الرأي العام المغربي واعتماد نفس الوثائق التي توصل به الدكتور محمد البشاري من أحد قادة حماس والذي أبلغه بالقرار المتخذ الكتائب الإلكترونية للعدالة والتنمية وبدون حياء تنسب المجهود الذي بدله البشاري للحزب وتنشر الخبر مع صورة رئيس الحكومة إذا لم تستحيوا فافعلوا ماتشاؤون .

14962891_10210169625053387_1968118916_n

الدكتور محمد بشاري

%d9%85%d8%b1%d9%83%d8%b2

%d8%b1%d8%b3%d8%a7%d9%84%d8%a9-%d9%85%d8%b1%d9%83%d8%b2

 6/نونبر /2016