القناة الثانية الدنماركية تؤكد خبر تلقي مواطنة مسلمة لظرف فيه ربما الجمرة الخبيتة ،لكن لم تتأكد المعطيات التي انتشرت وسط المواقع الإجتماعية نقلت مواطنة مسلمة ربما من أصل مغربي لأحد مستشفيات العاصمة الدنماركية بعد إصابتها بأعراض خطيرة بعد فتحها لظرف مجهول توصلت به في بريدها . تم نقل المواطنة المغربية على عجل وتطويق الجناح الخاص بالمستعجلات .

الخبر انتشر كالهشيم في مواقع التواصل الإلكتروني بنص مكتوب باللغة الدنماركية وبخطاب باللغة العربية يحذر فيه صاحبه بلهجة شرقية الجالية العربية والمسلمة بتوخي الحدر وعدم فتح أي ظرف مشبوه يتوصلون به .

وسائل الإعلام الدنماركية المكتوبة , لم تتكلم عن الحدث ،ولم يتسنى التأكد من هوية المواطنة المصابة ،لكن حسب مواطنين مغاربة يسكنون غير بعيد عنها أكدوا جنسيتها المغربية ، وحسب التحريات التي قمت بها فإن الجهات التي اتصلت بها أكدوا لي إعادة فتح جناح المستعجلات ،بعد حضور فريق من المختصين في مجال الفزياء الذين تأكدوا من خلو المصابة بجرثومة الجمرة الخبيثة ..

تبقى الإشارة أن المنطقة التي تسكنها المواطنة المغربية ،هي منطقة تجمع الأجانب من أصول مغربية أوشرق أوسطية مسلمة ،وأن العملية لا تعدو أن تكون عمل عنصري يهدف تهديد مباشر للجالية المسلمة ،قد يترتب عنه المزيد من ردود الفعل التي لن تخدم التعايش اوالتسامح وباقي مكونات المجتمع الدنماركي هي حالة منعزلة نرجو ألاتتكرر في المستقبل حتى لا تخلق ذعرا وسط الجالية المسلمة في الدنمارك.

السبت 26 نونبر 2016.