متى يقلع السيد ابن كيران عن لازمته و التي ظل يرددها كلما شعر بنوع من التضييق عليه أو تعرض للإستفزاز ، إذ يذكر الشعب المغربي في كل مرة بأنه هو من انقد البلاد من الانجرار وراء رياح الربيع العربي التي اجتاحت العالم العربي مند ما يزيد عن 5 سنوات خلت .

فإدا كان الرجل حرا في مزاعمه ، و له أن يقول ما يشاء ، مادام الجميع يعلم بأن الحقيقة هي غير هذا الإدعاء الزائف ، فإن ما لاينبغي له التفوه به هو أن يرمي حزبا سياسيا بما ليس فيه خاصة ادا تعلق الأمر بمؤسسة وطنية عتيدة من حجم حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية . تم إن بن كيران نفسه على علم يقين بأن قادة هدا الحزب الوطني هم من أمنوا إنتقالا هادئا للحكم بعد وفاة الملك الراحل الحسن التاني طيب الله ثراه ، وهو ما مهد الطريق لتوافق سياسي أسفر عن تعديل الدستور عام 1996 ليتولى الحزب بقيادة عبد الرحمن اليوسفي رئاسة ما عُرفت بحكومة التناوب عام 1998, وهي أول مرة تقود فيها المعارضة اليسارية حكومة في المغرب ، و لقد ساهمت هده التجربة كتيرا في تحديث الدولة والمجتمع وبناء المؤسسات . وبالرغم من التشويش على هده التجربة من قبل مناهضي التغيير ، بالإضافة إلى الضغوظ التي تعرض لها من أجل الإسراع بخصخصة العديد من المؤسسات العمومية مما اعتبره الخصوم تحولا في أيديولوجية ومبادئ هذا الحزب الكبير ، فإنه و رغم كل شيئ يبقى نموذجا لتجربة تيار اليسار المغربي ولا يقوى أحد أن يتنكر للأدوار التي لعبها هذا التيار منذ استقلال البلاد .

و إذا كان سي عبدالإله في كل مرة يهدد بالنزول إلى الشارع ، فإنه يعلم قبل غيره بان حزب الإتحاد الإشتراكي هو القادر أكتر من أي كان على أن يعبئ الجماهير إذ ما يزال يحتفظ بقدرته على إستنهاض الهمم وحشد قاعدته الشعبية الواسعة، مادمت شرعيته لم تتآكل كما الحال بالنسبة للعديد من الأحزاب الإدارية والتي تكاد تفقد شرعيتها . تم إن سي إبن كيران و الدي يحاول أن يجر هذا الحزب للإصطفاف إلى جانبه داخل الحكومة يجب  عليه ان يوضح كيف ستكون هيكلة الحكومة الجديدة ؟ و ما هي الخطوط العريضة للبرنامج الحكومي ؟ و عليه أن لا ينزعج من الأسئلة التي تطرح لأن من الأهمية بمكان معرفة فريق العمل الدي سيعمل بجانبه ؟ و كل ذلك سيمكن بالتالي من إتخاذ القرار المناسب من قبل قيادة الحزب ، لأن الحزب ليس ممن يتهافت على المشاركة في الحكومة أويدرف الدموع لرآستها . وأخيرا على الحزب الوليد أن لايعتمد على النتيجة الرقمية التي حصل عليها في حديته إلى الأحزاب الوطنية ، فلا احد سينخدع بدلك الصعود الصاروخي الدي بوأه الصدارة لأنه قد ينطفئ نوره بنفس السرعة التي صعد بها نجمه فكل شيئ ممكن في عالم السياسة . و أخيرا على حزب العدالة و التنمية أن يحمد الله على أن وجد كل شيئ مهيئا له و بتعبير أخر فإنه محظوظ لانه يهم يتشكيل حكومته في ظل دستور متقدم يفتح عدة مجالات ديمقراطية واضحة ومؤسساتية ياما ناضل الاتحاديون بمعية الرفقاء في الكتلة الديمقراطية .