تــــعــــزيــــة

 

إنتقل إلى عفو الله يوم الجمعة 10 فبراير 2017، المناضل الأنزاوي الأصيل الأخ علي فرقا، وقد عرف رحمه الله بوفائه لمبادئ الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية  حتى آخر رمق في حياته. مثلما عرف باستقامته ودماثة خلقه وعطفه الصادق على كل المناضلين وعلى الجماهير الشعبية …حضر في كل المحطات النضالية مشاركا وعاملا ومتضامنا.

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم الكتابة الإقليمية للإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية بأكادير / إدوتنان، باسم كل المناضلات والمناضلين بكل ربوع الإقليم  إلى أسرة الفقيد بأحر وأصدق التعازي وخالص المواساة،و إلى كل أبنائه البررة محمد، ومبارك، وزينب، وإلى أخته الفاضلة كلثوم وكل أبنائها، وإلى كل أحبائه من أولاد بوعيطة..ولقد ووري الثرى يوم السبت 11 فبراير 2017 بمقبرة تادارت ..

نرجو الله عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقا.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

الكتابة الإقليمية أكادير / إدوتنان

الجمعة 10 فبراير 2017