بيان الكتابة الإقليمية لحزب الإتحاد الاشتراكي بالصويرة.
الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية
الكتابة الإقليمية – الصويرة .

بيـــــــــــــــــان

اجتمعت يومه السبت 11 فبراير 2017 بمقر الحزب بالصويرة ، الكتابة الإقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بأغلبية أعضائها ، لتدارس مجموعة من النقط المدرجة في جدول أعمالها ، و المرتبطة بالشأن التنظيمي للحزب ، وكذا قضايا الشأن العام الوطني ، والدولي ، والجهوي ، والإقليمي . وفي نهاية أشغالها ، تصدر البيان التالي :

وطنيا و دوليا :

* تؤكد انخراط كل أعضاء و مناضلي الحزب بإقليم الصويرة في التهييء لإنجاح محطة المؤتمر الوطني العاشر للحزب المزمع تنظيمه أيام 19 /20/21 ماي المقبل ، بكل مسؤولية و التزام .
* تثمن عودة المغرب إلى مكانه الطبيعي ، وشغل مقعده بالاتحاد الإفريقي ، وهي مناسبة للإشادة بالدبلوماسية الرشيدة التي قادها عاهل البلاد الملك محمد السادس .
*تثمن موقف الحزب من المشاركة في الحكومة .
*تسجل بفخر و اعتزاز انتخاب الأخ الحبيب المالكي رئيسا لمجلس النواب .
*تهنئ النائب البرلماني و الكاتب الإقليمي للحزب بالصويرة الأخ محمد ملال على انتخابه رئيسا للجنة التعليم و الثقافة و الاتصال بمجلس النواب .
* تسجل تحفظها على كل أصناف التمييز والإقصاء المبنية على أساس الدين و الجنس و العرق ، وطنيا ودوليا ، متبنية بنود حقوق الإنسان في شموليتها و كونيتها .
* تتابع بكل مسؤولية و قلق ، أوضاع القطاعات الاجتماعية في الوطن و ما آلت إليه من تدهور، وتطالب بفتح أوراش الإصلاح اللازم .

جهويا :

* تثمن بلورة وإخراج المخطط الجهوي للتمنية بجهة مراكش آسفي .
* تشيد بالدور الذي يقوم به أعضاء الحزب الذين يتحملون المسؤولية بمجلس الجهة ، و المجهودات النوعية التي يقومون بها .
* تتبنى و تنخرط في كل الأوراش التنموية المفتوحة بالجهة ، أملا في إعطاء الجهوية الموسعة دفعة قوية من أجل التفعيل .

إقليميا و محليا :

* تعيد تأكيد الشكر لكل المواطنين و الناخبين ، اللواتي والذين وضعوا ثقتهم في الحزب و أطره في كل الاستحقاقات ، مما بوأ الحزب مكانة محترمة .
* تؤكد تضامنها مع كل القضايا العادلة للمواطنين و المواطنات بالإقليم ، واستعداد الحزب للدفاع عن مصالحهم المشروعة في مختلف المحطات و المواقع و المناسبات .
* تتتبع بوعي و قلق الوضعية التي آلت إليها بعض القطاعات الحيوية بالإقليم ، من سوء تدبير ونقص في البنيات وضعف الحكامة الجيدة ، وتطالب المسؤولين و المتدخلين بتبني روح الخطاب الملكي السامي لافتتاح دورة أكتوبر للبرلمان . كما تدعو السلطات و المديرين الإقليمين و مناديب القطاعات الحكومية لبدل المزيد من الجهد قصد التغلب على الصعوبات .
* تؤكد استعدادها لتلقي كل الاقتراحات و المطالب و الملفات العالقة ، من أجل الدراسة و أجرأة المطلوب .
* تشير إلى أهمية إشراك هيئات المجتمع المدني في كل المبادرات ، واستعداد الحزب للانفتاح عليها .
* تنوه بالمجهودات المبذولة من طرف السلطات الأمنية ، من أجل المحافظة على الأمن و الاستقرار. كما تندد بتقاعس بعض المسؤولين بالقطاعات في أداء مهامهم المرتبطة بخدمة المواطن و ضمان حقوقه .