ستحتضن مدينة أكادير،يومي 5و6 ماي2017،مؤتمرا دوليا سيحضره صيادلة من عدة دول إفريقية وعربية لتدارس مختلف الإشكالات الكبرى التي مازالت تعترض مهنة الصيادلة.

هذا وسيحضرهذا المؤتمرالدولي الذي ينظمه كل سنة بمدينة أكادير صيادلة الجنوب،رؤساء فيدراليات الصيادلة بكل من المغرب و الطوكو والكاميرون والكابون وساحل العاج و السنيغال ومالي والجزائر وتونس وموريتانيا والكونغو و مدغشقر وبنين ولبنان والعراق وعدد كبير من عمداء كليات الطب والصيدلة وأطباء متخصصين في مختلف مجالات الطب والصيدلة بالمغرب.

وسيناقش المؤتمرون خلال ورشات تقنية ومهنية ما يتعلق أساسا بالقطاع من الناحية المختبرية فيما يتعلق بالأدوية وجودتها وأثمنتها ومواكبتها للتطورات الجديدة في مجال البحث العلمي الطبي.

وأيضا مشكل التأمين الإجباري عن المرض للصيادلة،وتشديد المراقبة على المهنة لمحاربة مستودعات الأدوية غير القانونية و الأشخاص المزاولين للمهنة بدون تراخيص…

زيادة على تبادل الخبرات بين الصيادلة الأفارقة والعرب من أجل تطور قطاع الصيدلة حتى يكون في مستوى انتظارات الزبناء ممن يترددون على الصيدليات لإقتناء الأدوية المحددة في الوصفات الطبية المقدمة.

 

الاحد 02 ابريل 2017.