اعتقلت النيابة العامة لدى ابتدائية تيزنيت،صباح يوم السبت 8 أبريل 2017 ،أحد الضالعين في عمليات تزوير الرسوم العقارية بالمدينة وضواحيها للإستيلاء على أراضي في ملك الغير بطرق تدليسية من خلال الترامي على حدود ممتلكات الآخرين وإنجاز عقود عرفية مزورة في هذا الشأن.

وجاء أمر الإعتقال بعدما تقاطرت شكايات حول الموضوع على النيابة العامة،حيث  أعطى نائب وكيل الملك “عبد العزيزالغفير”أوامره للشرطة القضائية بتزنيت للتحقيق مع المدعو”ح،ب”الذي تبين بعد ذلك أنه شخص معروف في بيع و تزوير رسوم العقارات والترامي على حدود ممتلكات الغير بواسطة وثائق عرفية مزورة مسجلة بأسماء أناس غرباء عن المدينة.

 وأثناء التحقيق معه من قبل الضابطة القضائية،حاول شقيقه المسمى “ع،ب”إرشاء الشرطة القضائية بمبلغ مالي يقدر ب 10 ملايين سنتيم مقابل إطلاق سراح شقيقه المتورط في عمليات التزوير والنصب و الإحتيال،وهو ما جعل الضابطة تعاود الإتصال بنائب الملك في هذا الشأن ليأمرها أيضا باعتقال شقيقه بتهمة تقديم الرشوة للشرطة.

هذا ولما أحيل الشقيقان معا على النيابة العامة أحالتهما بدورها على قاضي التحقيق بذات المحكمة وتابعت المدعو”ح،ب”بتهمة صنع وثائق غيرصحيحة و المشاركة في استعمال الوثائق المزورة والنصب والإحتيال وانتزاع حيازة عقارعن طريق التدليس وبواسطة أشخاص متعددين وتابعت شقيقه “ع،ب”بتهمة الإرتشاء.

 

 الاحد : 09 ابريل 2017.